شركة إسرائيلية تساعد مكتب التحقيقات الفيدرالي بدلاً من شركة أبل

بعد أن رفضت شركة أبل مساعدة مكتب التحقيقات الفيدرالي في قضية الإرهابي المسؤول عن تفجيرات سان بيرناردينو مؤخراً، أشيع أن الشركة تنوي التعاون مع أحد الشركات الأمنية الإسرائيلية لمساعدتها في الحصول على معلومات حول هاتف آيفون الذي ان يحمله مسؤول التفجيرات.

 

أمام مكتب التحقيقات الفيدرالي مشكلة كبرى إذا ما أرادت استخدام كلمات مرور متعددة في الحصول على تسجيل دخول للهاتف بحيث لو أنه تم التزويد عن 10 مرات إدخال سيتم محو البيانات كاملة وذلك للحفاظ على بيانات المستخدمين، وقد رفضت الشركة ذلك لعلمها أن الشرطة قد تستخدم هذه المحاولة لوضع بوابة خلفية بالنظام للدخول إلى أي هاتف مستقبلاً.

 

يُذكر أن الشركة الإسرائيلية تسمى Cellebrite  وهي شركة متخصصة في استخراج البيانات من جميع الأجهزة الرقمية وستساعد الشرطة الفيدرالية في فتح الهاتف المقصود دون أي حذف للمعلومات الكامنة بداخله.

 

 

قد يعجبك ايضا