شركة إسرائيلية تطور جهازا لتوليد الماء من العدم

في المدرسة، يتعلم الأطفال دورة المياه على كوكب الأرض، فكوكبنا يحتوي على بخار الماء في غلافه الجوي الذي يتبخر من المسطحات المائية التي نراها حولنا، وجود ذلك البخار يصبح واضحا خصوصا في فصل الصيف، عندما تتجمع قطرات على أكواب الماء المثلجة والمكيفات الهوائية.

 

وفي هذا الأسبوع، أعلنت شركة إسرائيلية عن تطويرها جهازا بُني على فكرة تكثيف البخار المائي، فتم تطويره لحصد وتكثيف البخار قدر الإمكان، باستخدام نظم لتوجيه الهواء ومولدات مائية، سيقوم بتوليد الماء من الهواء فقط.

 

وقال الرئيس التنفيذي للشركة آري كوهافي: “إن هدفنا من تطوير الجهاز هو استخراج الماء من الهواء مع الحد الأدنى من الطاقة، وأن هذا الجهاز قد يمثل الحل لكثير من الدول حيث أنه حل فوري والحكومات لا تحتاج لكثير من الوقت لتكبير هذا المشروع”.

 

هذه الشركة هي واحدة من 7 شركات إسرائيلية قامت بتقديم ابتكارات تكنولوجية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع، حيث أعلنت الشركة أنها قامت بتطوير ثلاثة أنواع من المولدات بأحجام وإمكانيات مختلفة وقدرة توليد مختلفة أيضا، وتقدر الشركة أنه بأسعار الطاقة الحالية، فإن الجالون الواحد من الماء سيتكلف أقل من عشرة سنتات.

 

ويتطلع الفريق لنشر الجهاز في الأماكن النائية على وجه التحديد، والتي لا يتوفر بها مياه صالحة للشرب، بالإضافة إلى المواقع الحارة والرطبة، حيث أن الجهاز مصمم بنظام يتكيف مع الظروف المحيطة، حيث بارتفاع درجة الحرارة يزداد إنتاج الجهاز من الماء، العكس يحدث فبنقص درجة الحرارة يقل إنتاج الجهاز بغض النظر عن مستويات الرطوبة والعوامل الأخرى، وقامت الشركة ببيع هذه التقنية للعديد من الجيوش لغرض حصول الجنود في الخطوط الأمامية على الماء بطريقة بسيطة، بما في ذلك الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، ودول عربية لم يكشف عنها.

 

قد يعجبك ايضا