شركة سوني للذكاء الاصطناعي تقتحم عالم الألعاب… والبداية مع بلايستيشن

في عام 2019 أنشأت شركة سوني شركة فرعية مكرسة للبحث في الذكاء الاصطناعي، وأطلقت عليها “سوني للذكاء الاصطناعي”. ولكن لم يكن واضحًا تمامًا ما تنوي الشركة فعله بهذا الفرع الجديد. إلى أن ظهرت بعض التصريحات التي أزالت الغموض إلى حدٍ ما. فحسب تصريحات الرئيس التنفيذي لشركة سوني كينيشيرو يوشيدا:  “بدأت شركة سوني للذكاء الاصطناعي تعاونًا مع PlayStation من شأنه أن يجعل تجربة الألعاب أكثر امتاعًا”. وأضاف: “إننا نعمل على تطوير أنظمة ذكاء اصطناعي للألعاب، حيث يمكن أن يكونوا خصوماً للاعبين في أو شركاءً. وذلك من خلال الاستفادة من التعلم المعزز لأقصى درجة.”

 

وتعد هذه الخطة نقطة واحدة فقط من العرض التقديمي الذي قدمه الرئيس التنفيذي لشركة سوني. بالإضافة إلى أهداف أخرى تخطط لها الشركة في المستقبل، مثل:

 

– تحويل المزيد من ألعاب سوني لأفلام وبرامج تلفزيونية. وسيتم إنتاجهم من قبل شركة بلاي ستيشن التابعة للشركة. مثل، فيلم Uncharted القادم، ببطولة توم هولاند في دور ناثان دريك.

 

 – تنمية شبكة PlayStation Network و PlayStation Now وشبكات PS Plus من أهم الأهداف على قائمة سوني للذكاء الاصطناعي. إذ تقول سوني  إنها على اتصال حالي مع قرابة  160 مليون مستخدم ولكنها ترغب في زيادة هذا العدد إلى مليار، بالطبع، من لا يرغب في هذا؟. وسيعني هذا بالضرورة زيادة الخدمات والاشتراكات المتنوعة التي تقدمها الشركة عبر الإنترنت، بما في ذلك PlayStation Plus، التي شهدت بدورها نموًا ثابتًا، ولكن ليس مبهرًا. من المثير للاهتمام مقارنة ذلك بدفعة مايكروسوفت الضخمة التي قدمتها في ألعاب الاشتراك من خلال Xbox Game Pass.

 

قد يهمك أيضًا:

شراكة بين مايكروسوفت وسوني في الألعاب السحابية والذكاء الاصطناعي 

PlayStation V قد يكون الإسم الرسمي لمنصة الألعاب القادمة من سوني

آلاف الألعاب ستضيع للأبد مع إغلاق متجر PlayStation الرقمي

 

وتختبر شركات أخرى تكنولوجية وكبيرة للدخول في مجال الألعاب أيضًا، مثل مايكروسوفت. ومع ذلك، فإنّ جهود مايكروسوفت تميل في اتجاه التحليل البحت، يبدو أن سوني تبدو وكأنها مستهدفة بشكل أكبر في نقل هذا التحليل من المختبر إلى ألعاب الفيديو. ومن الواضح أكثر أنها تميل بقوة إلى هذه التجربة الجديدة التي من شأنها أن تجعل لشركة سوني للذكاء الاصطناعي خبرة مميزة.