شركة فولفو تؤكد سرقة ملفات حساسة من قاعدة بياناتها

أصدرت شركة فولفو للسيارات بيانًا يؤكد سرقة ملفات حساسة نتجت عن هجوم إلكتروني.و قالت الشركة إنها تدرك الآن أن أحد أجهزة تخزين الملفات الخاصة بها قد تم الوصول إليه بشكل غير قانوني من قبل طرف ثالث.

 

وقالت في البيان أن التحقيقات تؤكد حتى الآن أن عددا قليلاً من الملفات قد سُرق وقد خلصت الشركة إلى أنه قد يكون هناك تأثير على عملياتها.

 

بعد الكشف عن الاختراق نفذت الشركة على الفور إجراءات أمنية مضادة لمنع المزيد من الوصول إلى بياناتها وأبلغت السلطات المعنية بذلك وأضافت أنها لا تزال في طور التحقيق في الحادثة وقد استعانت بشركة للأمن السيبراني للمساعدة في التحقيق في سرقة البيانات.

 

وأشارت الشركة في بيانها إلى أن الهجوم لم يكن له تأثير على سلامة أو أمن سيارات عملائها أو بياناتهم الشخصية لكنها اشترطوا ذلك بالقول إن هذا كان مبنيا فقط على المعلومات المتاحة حاليا.

 

و قد ذكر موقع Bleeping Computer أن مجموعة Snatch ransomware أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم و قد نشرت المجموعة بالفعل جزءًا صغيرًا من المستندات التي سرقوها على الموقع الخاص بها. 

 

المجموعة أصبحت معروفة أيضًا باسم عصابة برامج الفدية التي تشارك في سرقة البيانات بالإضافة إلى تشفير شبكات الضحايا. 

 

و بالنسبة للشركات الأخرى فيفضل تدريب الموظفين على استخدام كلمات مرور معقدة وعدم إعادة استخدام كلمات المرور في حسابات أخرى و يجب عليها أن تكون في حالة تأهب ضد أي هجوم سيبراني محتمل. 

 

اقرأ أيضا: هجوم فدية على Acer قد يكلفها 50 مليون دولار بسبب مايكروسوفت