شركة كوالكوم تدخل سوق الألعاب الإلكترونية بشريحة جديدة لوحدات التحكم المحمولة

أعلنت شركة كوالكوم عن شريحة سناب دراجون G3x الجديدة يوم الأربعاء لوحدات التحكم المحمولة في إشارة إلى تزايد أهمية الألعاب عند شركات أشباه الموصلات.

 

يُظهر الإعلان أن شركة كوالكوم تريد جزءًا من سوق الألعاب الواعد حيث تشهد شركتي AMD و Nvidia  اللتان تعملان على تشغيل وحدات التحكم في الألعاب من Microsoft و Sony و Nintendo  نموًا هائلاً.

 

ستظهر الشريحة لأول مرة في وحدة تحكم من صنع شركة Razer وهي شركة لصناعة الكمبيوتر و وحدات التحكم في الألعاب. و ما يميز وحدة التحكم أنها تشغل ألعاب الأندرويد و تأتي بشاشة حجمها 6.65 بوصة.

 

كوالكوم و ريزر


تعد شركة كوالكوم اليوم أكبر مورد لرقائق هواتف الاندرويد التي تصنعها شركات مثل سامسونج و شاومي وقد حققت شركة كوالكوم مبيعات بقيمة 7.7 مليار دولار في 2021 منها 60٪ للهواتف.

 

ازدادت أهمية الأجهزة المخصصة للألعاب بشكل كبير في الآونة الأخيرة مما زاد الطلب على رقائق الهواتف المحمولة المتطورة لأن الألعاب الكبيرة تحتاج إلى رقائق متطورة لتوفير طريقة لعب واقعية بشكل أكبر و قد أصبح إنتاج الرقائق لصانعي وحدات التحكم في الألعاب عملاً مربحًا لشركات أشباه الموصلات الأخرى.

 

AMD، على سبيل المثال تصنع معالج وحدات التحكم في سوني 5 و Microsoft Series X و قالت الشركة إن الطلب المتزايد على وحدات التحكم ساهم في تحقيق إيرادات أعلى من المتوقع في الربع الأخير.

 

اقرأ أيضاً : كوالكوم وإنتل ستتعاونان لصنع معالجات بتقنيات ثورية في السنوات القادمة