شركة Melvin الاستثمارية تخسر أكثر من نصف قيمتها نتيجة هجوم مستخدمي الإنترنت

بعد الأحداث الأخيرة التي تضمنت قيام مستخدمي الإنترنت بشراء كميات هائلة من أسهم شركة GameStop وعدة شركات أخرى مما رفع من سعر أسهمها بشكل هائل، كان هناك نتائج كارثية لما حصل على العديد من الشركات الاستثمارية، ولعل واحدة من أكثر هذه الشركات تأثراً بالأمر هي شركة Melvin الاستثمارية التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، وكانت أحد أكبر المستهدفين في الهجوم الأخير.

 

الآن يبدو أن الشركة الاستثمارية قد خسرت أكثر من 4.5 مليار دولار أمريكي نتيجة ما حصل مؤخراً في الواقع، وذلك مقارنة بأصولها التي كانت تقدر بأكثر من 8 مليارات دولار نهاية عام 2020 المنصرم. حيث أن الشركة اليوم في أدنى مستوياتها منذ تأسيسها عام 2014، وذلك على الرغم من ضخ عدة مستثمرين كبار لمبالغ طائلة تتجاوز ملياري دولار إلى الشركة.

 


مواضيع مرتبطة:


 

يوم الأربعاء الماضي كانت الشركة قد كشفت أنها قد تخلت عن كامل رهاناتها ضد أسهم شركة GameStop وأعادت هيكلة استثماراتها إلى حد بعيد بعدما تعرضت للخسائر الكبرى عندما تضاعف سعر سهم شركة GameStop بضعة عشرات من المرات خلال أيام فقط ليتجاوز رأس مالها السوقي 24 مليار دولار للمرة الأولى في تاريخها وذلك على الرغم من كونها أبعد ما تكون عن الازدهار، حيث تعيش الشركة فترة من التراجع المستمر نتيجة موت مجال عملها الأساسي ببطء عبر السنوات الماضية.

 

في الواقع وعبر الأسابيع الماضية قامت كل من Melvin وعشرات الشركات الاستثمارية الكبرى بالتخلي عن مراكز البيع (الرهان ضد أسهم معينة) الخاصة بها في البورصة بشكل جزئي على الأقل، حيث تسبب ما حصل بإثارة مخاوف الشركات من تكرر الأمر مستقبلاً مع أسهم أخرى كما حصل مع GameStop وAMC وNokia هذه المرة.