شركة RED تلغي مشروع هواتف هيدروجين بعد تقاعد مؤسسها جيم جانارد

 

انتهى مشروع هواتف هيدروجين وان من شركة RED بعد إطلاق جهاز واحد فقط، وفقًا لإعلان أصدره جيم جانارد ويقول مؤسس الشركة أنه سيغلق مشروع هيدروجين بسبب تقاعده لظروف صحية.

 

كان هاتف هيدروجين وان من RED أول هاتف ذكي من شركة الكاميرات المتطورة وأعلن عن الهاتف لأول مرة في عام 2017، ووعد بتكنولوجيا جديدة وغريبة مثل شاشة الهولوجرام ونظام كاميرات من الدرجة الأولى وملحقات توسيع للهاتف مع مرور الوقت، وبعد سلسلة من التاخير، أطلق الهاتف في نهاية المطاف في حفل استقبال ضعيف في أكتوبر من العام الماضي.

 

اقرأ أيضًا >> هواتف هيدروجين تو بديلًا للنسخة السابقة التي فشلت بسبب الشركة المصنعة

 

لم تتحقق الوحدات الموعودة أبدًا، وفي شهر مارس الماضي أعلن جانارد عن تغييرات كبيرة لبرنامج تطوير هواتف هيدروجين، فبدلًا من الملحقات الخاصة بالهاتف، ستعمل الشركة على إطلاق هاتف جديد بكاميرات احترافية صممها فريق شركة RED بدلًا من المكونات الجاهزة الموجودة في النموذج الأصلي، كما قامت شركة RED بخفض سعر هاتف هيدروجين وان إلى النصف، بنحو 645 دولار أمريكي.

 

استمر جانارد في إلقاء اللوم على الشركة الصينية الداعمة _التي لم يُذكر اسمها- له بسبب نقص الأداء بشكل كبير في الهاتف الأصلي، ودعا إلى تغيير الشركة الشريكة، لكن مع إعلان اليوم فالهاتف الذي يقومون بتطويره لن يرى النور تحت علامة هيدروجين التجارية.

 

اقرأ أيضًا >> هاتف هيدروجين وان بشاشة هولوجرافية متاح للبيع أول نوفمبر القادم

 

لن يُترك العملاء الذين اشتروا هاتف هيدروجين وان هكذل، فقد وعد جانارد باستمرار الدعم في المستقبل، وأثار الجدل بكاميرا RED التالية والتي يطلق عليها اسم Komodo 6K والتي يقول أنها على وشك أن يتم إطلاقها وستعمل على هاتف هيدروجين وان بطريقة ما.

 

كان جانارد هو الوجه الرسمي للشركة وكاميراتها المتطورة منذ تأسيس الشركة عام 1999، ووفقًا لجانارد فإن شركة RED الرقمية ستستمر تحت قيادة جاريد لاند الرئيس الحالي لها  وتومي ريوس نائب المدير التنفيذي وجامين جانارد رئيس الشركة للتسويق والإبداع.

 

قد يعجبك ايضا