شركة Yahoo تباع من جديد، وبنصف السعر الذي دفع مقابلها منذ سنوات فقط

بين عامي 2015 و2016 دفعت عملاقة الاتصالات الأمريكية Verizon حوالي 9 مليارات دولار أمريكي لتشتري شركتي AOL وYahoo لتضمهما إلى قسم جديد معني بالإعلام الإلكتروني ضمنها. ومع أن الصفقة كانت أدنى بكثير من القيمة المقدرة لكل من AOL وYahoo، فقد كان هناك العديد من الشكوك حول الأمر وحول كون هاتين الشركتين قد تنجحان أصلاً وبالأخص تحت مظلة Verizon.

 

الأن بات الأمر واضحاً، ويبدو أن معارضي فكرة نجاح الشركتين قد كسبوا الرهان مع قرار شركة Verizon بيع الشركتين معاً مقابل 5 مليارات دولار، أي أن السنوات القليلة الماضية قد حملت خسارة أكبر من 40% بالنسبة لعملاقة الاتصالات.

 

وفق الصفقة الجديدة سيتم بيع كل من AOL وYahoo معاً إلى شركة باسم Apollo Global Management ستصبح المالكة الأساسية للعلامتين التجاريتين وما تحتهما كما مع بقاء حصة بحجم 10% تحت ملكية Verizon، حيث ستنتقل الشركتان للعمل تحت اسم Yahoo بشكل مستقل من جديد الآن، وقد عبر مسؤولو Apollo عن كونهم “متفائلين بفرص النمو والازدهار الممكنة للشركة الجديدة والمنتجات التي تتضمنها.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن كلاً من Yahoo وAOL كانتا من عمالقة التقنية في الزمن الماضي، ومع نهاية التسعينيات كانتا من أكبر الشركات على الإطلاق حينها. لكن سلسلة من الإدارة السيئة والمشاريع الجديدة الفاشلة والمشاكل الداخلية والفرص الضائعة قد قادت كلاً من الشركتين إلى التقلص الشديد بحيث بات مجموع سعر الشركتين الآن أصغر من 5% من سعر ياهو فقط عام 2000.