سامسونج تحقق صافي ربح 6.4 مليار دولار وسط مخاوف من الربع الثاني

كما هو حال أغلبية الشركات العاملة في قطاع التكنولوجيا، شهدت شركة سامسونج الكورية نشاطًا تجاريًا مزدهرًا خلال جائحة كورونا وحققت صافي ربح 6.4 مليار دولار خلال الربع الأول من هذا العام. وساعدها في ذلك مبيعات هواتفها الذكية Galaxy القوية التي أدت إلى ارتفاع الأرباح بنسبة 46 في المائة مقارنةً بالربع الأول من العام الماضي.

وعلى الرغم من هذه الزيادة في الأرباح، حذرت سامسونج المستثمرين من الشهور القليلة المقبلة – وربما حتى بقية العام – فقد تشهد تأثرًا سلبيًا كبيرًا بسبب النقص العالمي في الشرائح الإلكترونية.

وكان الطلب على أجهزة سامسونج المختلفة مرتفعًا، ولكن مبيعات الفئة الرائدة Galaxy S21 على وجه الخصوص ساهم بشكل كبير في زيادة الأرباح بقسم الإلكترونيات الاستهلاكية. كما ظلت مبيعات شرائح الذاكرة العشوائية DRAM مُربحة للشركة.

اقرأ أيضًا: سامسونج تحاول إغراء مستخدمي أيفون عبر تطبيق باسم ITest

ولكن تعطّل الإنتاج في قلب أوستن الأميركية إثر عاصفة تكساس الجليدية وانقطاع التيار الكهربائي في فبراير الماضي ساهم في انخفاض مبيعات الشرائح الإلكترونية نوعًا ما.

وفي الربع الثاني، تتوقع سامسونج أن تشهد انخفاضًا في مبيعات الهواتف الذكية – خاصةً الرائدة منها – وفي الوقت نفسه ستركّز بشكل أكبر على سوق ألواح OLED التي تعمل على مُختلف الأجهزة مثل الهواتف والأجهزة القابلة للطي والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

صفقة OLED من إل جي

ولم تُعلّق سامسونج على شائعات صفقة محتملة بخصوص تقنية OLED من جارتها إل جي العام المقبل، واكتفت بالقول أنها “ستوجه كل جهودها نحو التحضير للإنتاج الضخم لشاشات QD، وهي تقنية الجيل القادم”.

قد يهمك أيضًا: كم تبلغ ارباح اليوتيوب التي يجنيها منشئي المحتوى في اليوتيوب

وتُعد سامسونج واحدة من أبرز الشركات المُصنّعة للإلكترونيات في العالم، وتتنوع أجهزتها ما بين الساعات الذكية، والهواتف، والأجهزة اللوحية، والكمبيوتر المحمول، والشاشات، بالإضافة إلى قاعدة كبيرة من الأجهزة المنزلية.