أكبر صفقات الشراء والاستحواذ في تاريخ مجال الألعاب

مع أن الكثيرين اليوم يرون ألعاب الفيديو مجرد وسيلة تسلية ثانوي، وحتى أن البعض يراها مناسبة للأطفال فقط، فالواقع هو أن صناعة الألعاب هي واحدة من أكبر المجالات الترفيهية اليوم، حيث تباع ألعاب وأجهزة ألعاب بمئات مليارات الدولارات كل عام، ومن حيث العائدات باتت صناعة ألعاب الفيديو أكبر من كل من صناعتي السينما والموسيقا مجتمعتين حتى.

 

بفضل الحجم الكبير والمستمر بالنمو لمجال الألعاب، فقد تضمن المجال بعضاً من أكبر الصفقات في المجال التقني ككل، حيث أن استديوهات وشركات الألعاب الناجحة ليست أمراً رخيصاً للشراء، بل أن صفقات الشراء عادة ما تكون بمئات الملايين وأحيان تتجاوز حاجز مليار دولار أمريكي حتى، وهنا سنتناول أكبر 7 صفقات شراء واستحواذ في تاريخ صناعة ألعاب الفيديو.

 

7- استحواذ شركة Bandai على شركة Namco عام 2005 مقابل 1.7 مليار دولار أمريكي

 

أكبر صفقات الشراء والاستحواذ في تاريخ مجال الألعاب

 

منذ الثمانينيات كانت شركة Bandai واحدة من الشركات اليابانية الرائدة في مجال الألعاب، حيث كانت ناجحة في مجال آلات الألعاب وبالأخص لعبة Bac-Man واسعة الشعبية كما أنها حققت نجاحات ملحوظة في مجال أجهزة الألعاب المنزلية. لكن وبالوصول إلى نهاية التسعينيات ومطلع الألفية كانت الشركة تعاني من حالة مالية صعبة مع تراجع إيراداتها وأرباحها، وفي عام 2005 تقرر دمجها مع شركة الألعاب اليابانية Bandai والتي كانت تمتلك قسم ألعاب خاص بها أصلاً في واحدة من أكبر صفقات الألعاب حينها.

 

6- استحواذ شركة Zynga على شركة Peak عام 2020 مقابل 1.8 مليار دولار أمريكي

 

أكبر صفقات الشراء والاستحواذ في تاريخ مجال الألعاب

 

شركة Peak لا تمتلك اسماً معروفاً حقاً في مجال الألعاب، فهي شركة تركية مختصة بألعاب الهواتف الذكية بالدرجة الأولى، وتتضمن أنجح ألعابها لعبة Toon Blast بإصداراتها العديدة. ومع أن الشركة لا تمتلك اسماً معروفاً عالمياً حقاً فقد جذبت أنظار شركة Zynga الشهيرة والتي اشترتها قبل أشهر فقط مقابل 1.8 مليار دولار أمريكي بهدف توسيع هيمنة الشركة في مجال ألعاب الهواتف الذكية، كما تعهدت Zynga بإبقاء شركة Peak كشركة مستقلة من حيث عملها.

 

5- استحواذ شركة Facebook على شركة Oculus VR عام 2014 مقابل 2 مليار دولار أمريكي

 

أكبر صفقات الشراء والاستحواذ في تاريخ مجال الألعاب

 

في عام 2014 استعرضت شركة Oculus VR أولى نماذج نظارات الواقع الافتراضي الخاصة بها في حدث مثير للغاية جذب أنظار العالم التقني ككل، وبسرعة باتت الشركة الناشئة مركز اهتمام المستثمرين من مختلف الجهات، إلى أن قررت شركة Facebook العملاقة في مجال التواصل الاجتماعي شراء الشركة مقابل 2 مليار دولار أمريكي مع الوعد بإبقائها تعمل بشكل مستقل عن عمل الشركة الأم.

 

عبر السنوات استمرت Oculus بالنجاح في مجال الواقع الافتراضي مع أجيال متتالية من النظارات الناجحة، لكن استقلالها الاسمي عن Facebook لم يعد حقيقياً اليوم مع اندماجها التدريجي ضمن الشركة الأم وحتى المخططات القادمة لمنع استخدام نظارات Oculus دون الحصول على حساب Facebook أولاً.

 

اقرأ أيضاً: الألعاب السحابية هي المستقبل، وجيل أجهزة الألعاب الحالي قد يكون الأخير

 

4- استحواذ شركة Microsoft على شركة Mojang عام 2014 مقابل 2.5 مليار دولار أمريكي

 

أكبر صفقات الشراء والاستحواذ في تاريخ مجال الألعاب

 

عندما صدرت لعبة Minecraft للمرة الأولى عام 2011 لم يكن أحد يتوقع أن تحقق نجاحاً واسعاً حقاً، إذ أن اللعبة تمتلك مبدأ لعب بسيط إلى حد بعيد مع رسوميات تبدو وكأنها من التسعينيات أو أقدم حتى. لكن وبشكل مفاجئ للجميع كانت الشركة نجاحاً هائلاً على جميع الأصعدة، إذ بيعت عشرات ملايين النسخ من اللعبة على مختلف المنصات وباتت من أفضل الألعاب مبيعاً في التاريخ وواحدة من الأكثر شعبية حتى اليوم مع استمرار تحديثاتها ومحتواها المتجدد.

 

في عام 2014 رأت شركة Microsoft أن نجاح Mojang هو فرصة مثالية للاستحواذ على الشركة ولعبتها المحبوبة Minecraft، ومع أن الكثيرين اعتقدوا أن الخطوة ستعني بداية موت لعبة Minecraft وضغط Microsoft على الشركة لصنع ألعاب جديدة وحصرية لمنصة Xbox، لم يحصل ذلك في الواقع بل استمر نجاح لعبة Minecraft واستمرت Mojang بالتركيز عليها كمنتجها الأساسي حتى الآن.

 

3- استحواذ شركة Activision Blizzard على شركة King عام 2016 مقابل 5.9 مليار دولار أمريكي

 

أكبر صفقات الشراء والاستحواذ في تاريخ مجال الألعاب

 

منذ بداية انتشار الهواتف الذكية وحتى اليوم ظهرت العديد من سلاسل الألعاب واسعة الشعبية ومن ثم خسرت هيمنتها، لكن واحدة من أنجحها حتى الآن هي سلسلة ألعاب Candy Crash Saga (والقائمة الطويلة من الألعاب المشتقة منها لاحقاً)، إذ لا تزال هذه الألعاب تجذب ملايين اللاعبين يومياً وتحقق للشركة التي تمتلكها عائدات بمئات ملايين الدولارات. لذا كانت شركة King المطورة للعبة باهظة للغاية عندما قررت شركة Activision Blizzard العملاقة الاستحواذ عليها عام 2016.

 

اقرأ أيضاً: يمكنك الآن تشغيل ألعاب Xbox One على الآيفون

 

2- استحواذ شركة Microsoft على شركة ZeniMax Media عام 2020 مقابل 7.5 مليار دولار أمريكي

 

أكبر صفقات الشراء والاستحواذ في تاريخ مجال الألعاب

 

هذه الصفقة هي الأكبر لعام 2020 والأكبر لشركة Microsoft التي اشترت عبر السنوات عشرات استديوهات تطوير الألعاب في الواقع. ومع أن اسم ZeniMax ليس مألوفاً حقاً، فأهم أجزائها هي Bethesda التي تصدر بعضاً من أهم سلاسل الألعاب في العالم اليوم مثل The Elder Scrolls وFallout وسواها. لذا لم يكن قرار Microsoft بالاستحواذ على الشركة مستغرباً، وبالأخص مع اهتمامها المتزايد بتحسين منصة ألعابها الشهيرة Xbox وخدمات اللعب السحابي مثل xCloud.

 

اقرأ أيضاً: لماذا تتجه أجهزة الألعاب إلى هجر محركات الأقراص

 

1- استحواذ شركة Tencent على 80% من شركة Supercell عام 2016 مقابل 8.6 مليار دولار أمريكي

 

أكبر صفقات الشراء والاستحواذ في تاريخ مجال الألعاب

 

مع أن معظم ألعاب Supercell عادة ما تصعد بسرعة ومن ثم تفقد لاعبيها تدريجياً، فالشركة هي واحدة من الأنجح إن لم تكن الأنجح تماماً في عالم الهواتف الذكية، إذ أصدرت الشركة عبر السنوات سلسلة من الألعاب واسعة الشعبية مثل Hay Day وBoom Beach وClash of Clans وClash Royale ومؤخراً Brawl Stars. وبفضل هذه النجاحات المتتالية تقدر قيمة الشركة اليوم بأكثر من 10 مليارات دولار أمريكي، وفي عام 2016 بيعت حصة 80% من ملكيتها لشركة قابضة سويسرية تمتلك Tencent الصينية الحصة الأكبر من أسهمها مما يجعل Supercell شركة مستقلة فعلياً، لكنها لا تزال تحت قبضة Tencent من حيث المبدأ.

قد يعجبك ايضا