ما هي صور RAW التي تلتقطها الكاميرات الاحترافية؟ متى يجب أن تستخدمها ولماذا؟

في حال كنت مستخدماً جديداً للكاميرات الاحترافية مثل كاميرات DSLR أو Mirrorless، فالأرجح أنك قد صادفت ضمن إعدادات الكاميرا خيارات عن طريقة حفظ الصورة. حيث عادة ما تكون الخيارات على الشكل التالي: JPEG فقط، JPEG وRAW معاً، وأخيراً RAW فقط. والأرجح أنك قد سألت نفسك عن معنى صور RAW ولماذا هي متاحة أصلاً، لذا وفي هذا الموضوع سنتناول هذا النوع من الصور وأهميته.

 

السبب بحصر الأمر بالمستخدمين الجدد للكاميرات هو أن معظم الخبراء يعرفون صيغ صور RAW، بل أنهم يستخدمونها بالشكل الأساسي أثناء التصوير حتى نظراً لميزاتها الكبرى. لكن وفي حال لم تكن تعرف عن هذه الصور فقد تكون موضوعاً هاماً جداً لك إن كنت مهتماً بالتصوير الفوتوغرافي وتريد الوصول لمستويات أفضل حتى من التصوير.

 

ما هي صور RAW في الكاميرات الاحترافية

 

ما هي صور RAW التي تلتقطها الكاميرات الاحترافية؟ متى يجب أن تستخدمها ولماذا؟

تعني كلمة RAW “خام” في اللغة الإنجليزية، وهذه التسمية هي تسمية حرفية تماماً لهذه الصور بكونها صوراً خام لم تخضع للمعالجة بعد، أو أن المعالجة التي خضعت لها كانت بالحد الأدنى. ولتوضيح الأمر يجب فهم طريقة عمل التصوير الرقمي بشكل مبسط.

 

في الكاميرات الرقمية يتم توجيه الضوء القادم من الخارج عبر العدسة ليسقط على الحساس الخاص بالكاميرا، حيث أن الحساس مكون من عدد هائل من النقاط الصغيرة الحساسة للضوء، وعند تعرضها للضوء تنتج هذه النقاط تياراً كهربائياً أو تغيراً في التيار يتناسب مع الضوء الساقط عليها. ويتم جمع البيانات من هذه النقاط العديدة أولاً، ومن ثم يتولى المعالج تحويل هذه البيانات إلى قيم خاصة بكل بكسل من الحساس.

 

مع هذه العملية تنتج الحالة الخام للصورة، حيث تكون الصورة قابلة للعرض لكنها عادة ما تفتقد للتباين وضبط الضوء وغيرها وتبدو باهتة عموماً كما أن حجمها يكون كبيراً جداً، لذا يتم معالجة الصورة وضبط ألوانها وتباينها وقيم تصحيح الضوء وسواها في المعالجة اللاحقة، كما يتم ضغطها بشكل كبير وفق خوارزميات خاصة تنتج صورة فوتوغرافية بصيغة JPEG (عادة ما تمتلك لاحقة مثل .jpg أو .jfif أو .jpeg أو سواها).

 

للتشبيه، تكون الصورة في حالتها الخام (Raw) أشبه بالفيلم السلبي (Negative) قبل تحضيره، فيما أن الصورة النهائية بصيغة JPEG أشبه بالصورة النهائية التي تم تحضيرها وطباعتها.

 

من حيث المبدأ تعد صور RAW صنفاً معيناً من الصور وليست صيغة ثابتة حقاً، حيث أن هناك الكثير من المعايير المختلفة لكل شركة مصنعة للكاميرات وبالنتيجة هناك عشرات اللواحق الممكنة لصور RAW والتي تتضمن لواحق مثل .braw و.dng و.nef والعديد سواها.

 

اقرأ أيضاً: أفضل كاميرات المبتدئين في : سوف نساعدك على اختيار الأنسب لك

 

ما الذي يعيب صور JPEG ويجعل التصوير بصيغة RAW أفضل منها؟

 

ما هي صور RAW التي تلتقطها الكاميرات الاحترافية؟ متى يجب أن تستخدمها ولماذا؟

من حيث المبدأ تعد صيغة JPEG طريقة لضغط الصور الرقمية بشكل كبير وتقليل حجمها بشكل كبير، حيث عادة ما تكون صور JPEG بحجم 10% فقط مقارنة بحجم الصورة الخام (Raw). لكن هذا الضغط ينتمي إلى نوع الضغط التدميري (Lossy Compression)، أي أن الصورة النهائية تفقد جزءاً كبيراً من المعلومات الأصلية الموجودة، ولا يمكن استعادة الصورة الأصلية من الصورة النهائية التي تمت معالجتها.

 

المشكلة في صور JPEG هي أنها تأتي نتيجة معالجة مكثفة للصورة من جهة، وتتضمن كمية كبيرة من الضغط الذي يضيع جزءاً كبيراً من بيانات الكاميرا التي تم التقاطها، لذا تعد صور JPEG مناسبة تماماً لمن يريد استخدام الصورة النهائية كما هي، فيما أنها سيئة جداً إن كان المصور يريد إجراء تعديلاته بنفسه مع تحكم كامل بمختلف الأمور عبر برمجيات متخصصة مثل Adobe Photoshop وAdobe Lightroom.

 

تتضمن صور RAW كامل المعلومات التي حصل عليها الحساس عند التقاط الصورة، ومع أن المظهر الأولي لصور RAW عادة ما يكون مخيباً مقارنة بصور JPEG حيث تبدو باهتة دون تباين ومع المزيد من الضجيج ضمنها، فالحكم لا يكون على صورة RAW نفسها، بل على النتائج التي يمكن الوصول إليها في حال تعديلها وتحضيرها بالشكل الصحيح، وهنا لا مجال للمنافسة حيث يمكن استخدام صور RAW لإنتاج صور نهائية تتضمن المزيد من التفاصيل والجودة وتبدو أجمل بمراحل من نظيرتها التي التقطت بصيغة JPEG فوراً.

 

اقرأ أيضاً: هل يجب أن تشتري كاميرا احترافية اليوم؟ أم أن الهاتف الذكي بات كافياً؟

 

هل يجب أن تستخدم صور RAW دائماً أم أن صور JPEG هي الخيار الأفضل؟

 

ما هي صور RAW التي تلتقطها الكاميرات الاحترافية؟ متى يجب أن تستخدمها ولماذا؟
دون التعديل والمعالجة اللاحقة، لن تكون صور Raw مفيدة حقاً، بل أنها أسوأ من التصوير بصيغة JPEG حتى.

جواب السؤال أعلاه بسيط للغاية ويتوقف على نوع استخدامك للكاميرا في الواقع، ففي حال كنت مصوراً محترفاً تقوم بالتصوير لكسب العيش وتصور الأشخاص والمناظر الطبيعية والاحتفالات وسواها، سيكون من الأفضل دائماً أن تستخدم صور RAW لأن الشطر الأكبر من عملك سيكون تحضير الصور لاحقاً وليس التقاطها في البداية فقط، وكما ذكرنا أعلاه فصور RAW تتيح لك مدى تعديل كبير جداً وحرية لا تتيحها أية صيغة صور أخرى.

 

إن كنت مستخدماً عادياً تريد التقاط الصور بسرعة وكل ما يهمك هو أن تبدو كل صورة بالشكل الأفضل دون أن تحتاج إلى معالجتها لاحقاً، فالأفضل أن تصور بصيغة JPEG كون صور RAW لن تفيدك أبداً في الواقع، بل أنها ستشغل مساحة هائلة من وحدة التخزين الخاصة بك دون أن تقدم لك أي فائدة كونك لا تقوم بالمعالجة اللاحقة.

 

بالنسبة للمصورين الهواة فالأمر يعتمد إلى حد بعيد، ففي حال كنت تهوى التصوير دون معرفة بمعالجة وتعديل الصور، فالأفضل أن تكتفي بالتصوير بصيغة JPEG، لكن إن كنت تريد الوصول إلى أقصى ما هو متاح فالخيار الأفضل دائماً هو تعلم تحضير الصور ضمن برمجية قوية كفاية مثل Adobe Photoshop أو Adobe Lightroom ومن ثم التصوير بصيغة RAW وتحضير الصور بشكل يدوي بدلاً من الاعتماد على إعدادات التحضير التلقائية.

قد يعجبك ايضا