خلال عام واحد فقط ضاعف يوتيوب أرباحه، فما السر في ذلك؟

كما هو معتاد في هذا الوقت من العام، شاركت شركة جوجل تقريرها المالي للربع الثاني من عام 2021 مؤخراً. وضمن التقرير المفصل لعائدات وأرباح الشركة، كان من المثير للاهتمام ملاحظة أن منصة يوتيوب تمر بواحدة من أفضل فترات نموها. حيث أن عائدات الربع الثاني من عام 2021 أعلى بحوالي 84% مقارنة بعائدات نفس الفترة تماماً من عام 2020. ومع أن يوتيوب مستمر بالنمو من حيث الشعبية دون شك، لا يزال معدل نمو كبير كهذا خارج المعتاد دون شك.

 

وفق التقرير، فقد حصد الموقع الشهير كأكبر منصة فيديو رقمي في العالم حوالي 7 مليارات دولار بين أبريل ويونيو الأخيرين. وهذا الرقم هو نمو كبير مقارنة ببيانات العام الماضي، كما أنه أكبر بوضوح من التوقعات المتفائلة التي وضعته عند 6.3 ملياراً. وبشكل عام ساهم نمو عائدات يوتيوب بالنمو الهائل لعائدات جوجل من الإعلانات. حيث قفزت عائدات الشركة بحوالي 69% مقارنة بنفس الفترة من عام 2020 الماضي.

 

عموماً كان من المتوقع أن تنمو عائدات يوتيوب وجوجل بوضوح في الربع الماضي دون شك. حيث كان الربع الثاني من عام 2020 سيئاً للغاية للشركة التي تحصل على معظم مالها من الإعلانات. حيث تسبب وباء كوفيد-19 والقيود المفروضة معه بانهيار الطلب على الإعلانات الرقمية. وترافق ذلك مع تقديم يوتيوب للإعلانات المزدوجة على المنصة مما تسبب بمزدوجة سيئة: ضعف الطلب على الإعلانات وبنفس الوقت زيادة العرض على أماكن الإعلان. لذا وبعدما باتت قيود كوفيد-19 من الماضي بجزئها الأكبر عاد الطلب على الإعلانات للارتفاع بشكل حاد مؤخراً.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن العائدات لم تكن الوحيدة المرتفعة، بل كذلك حقق الموقع ارتفاعاً كبيراً في مشاهدات الفيديوهات القصيرة عبره. حيث وصلت المشاهدات اليومية لفيديوهات YouTube Shorts (التي تم تقديمها لمنافسة TikTok) إلى 15 مليار مشاهدة يومياً. وللمقارنة فقد كان الرقم هو 6.3 مليار مشاهدة يومية قبل 3 أشهر فقط.