رئيس تويتر: تنظيم العملات المشفرة ضرره أكثر من نفعه

يبدو أن رئيس تويتر “جاك دورسي” ليس سعيدًا بالاقتراح الأخير لتنظيم العملات المشفرة. وأشار إلى أنّ المقترح قد يضر بشركة Square، وهي شركة تكنولوجيا مالية يرأسها أيضًا.

 

عودةً إلى أكتوبر الماضي، نجد أن Square قامت بشراء ما قيمته 50 مليون دولار من عملات بيتكوين. واستثمرت الشركة أيضًا في النظام البيئي للعملات المشفرة، لذا فالشركة لديها الكثير على المحك.

 

وتخلق اللوائح التنظيمية المقترحة احتكاك غير ضروري وتحفيز للعملاء لتجنب الكيانات المنظمة، وفي هذه الحالة Square واحدة منها.

 

تنظيم العملات المشفرة

 

تتطلب اللوائح – التي اقترحتها شبكة إنفاذ الجرائم المالية الأميركية – من المؤسسات المالية جمع المعلومات الشخصية حول الأطراف المشاركة في معاملات العملات المشفرة. الأمر الذي يجعلها دون فائدة حقيقية حيث يستخدمها الناس لأن هويتهم لا يمكن الكشف عنها.

 

ورغم أن هدفها نبيل عبر المساعدة في منع بعض الاستخدامات غير القانونية للعملات المشفرة، مثل الإتجار بالمخدرات وغسيل الأموال وتمويل الإرهاب الدولي. إلّا أنّها قد تثير ذعر المستخدم العادي أيضًا.

 

ويقول دورسي:

 

“لتوضيح ذلك، إذا تم تنفيذ اللوائح كما هو منصوص، سيُطلب من Square جمع بيانات غير موثوقة حول أشخاص لم يختارو الانضمام إلى الخدمة أو التسجيل كعملاء فيها”.

 

أبسط مثال على ذلك أن يقوم أحد الآباء بإرسال ما قيمته 4000 دولار من البيتكوين إلى ابنه. ولنقل أن الأب يستخدم Square ولكن الإبن لديه محفظة بيتكوين خاصة على الكمبيوتر الخاص به. في هذه الحالة ستكون الشركة ملزمة بجمع معلومات شخصية عن الإبن أيضًا، بما في ذلك عنوانه الفعلي.

 

وهو الأمر الذي يُعد انتهاك صارخ للخصوصية، لاسيما مع طبيعة البلوك تشين التي تجعل البيانات الشخصية مجهولة. وأكّد رئيس تويتر على أنّ تطبيق هذه اللوائح يمكن أن يدفع المستخدمين إلى الاعتماد على خدمات أخرى خارج الولايات المتحدة.

 

يجدر بالذكر أن سعر بيتكوين – والعملات المشفرة عمومًا – ارتفع إلى أرقام غير مسبوقة مؤخرًا، حتى تجاوز 34,000 دولار أميركي في أقصى ارتفاع لها على الإطلاق قبل أن تنخفض مجددًا ثم تعاود الارتفاع لأكثر من 35,000 دولار وقت كتابة هذا الخبر.

قد يعجبك ايضا