ضغوط صينية على مؤسس علي بابا لتقليص حجم أعماله المالية

يبدو أن الحملة الصينية على إمبراطورية جاك ما – مؤسس علي بابا – لن تنتهي قريبًا. حيث أمرت الجهات التنظيمية الصينية شركة Ant Group التابعة لشركة علي بابا والتي أسسها جاك ما بتقليص أعمالها، وتحديدًا العودة إلى أصولها كشركة للمدفوعات.

 

وبدأت Ant Group عملها باسم Alipay كمزود لحلول المدفوعات ثم أصبحت أكبر منصة دفع رقمية في الصين، قبل أن تتوسع لتشمل أعمالها حسابات الاستثمار والدخل بالإضافة إلى خدمات التأمين والإقراض وإدارة الثروات.

 

ووصف بان قونغ شنغ – نائب محافظ البنك المركزي الصيني – هذه الخدمات بأنّها غير قانونية وقال إن الشركة يجب أن تُصحح هذه الأنشطة. بينما وجدت صحيفة الغارديان أن هذه الخدمات هي الأكثر ربحية والأسرع نموًا في الشركة.

 

وأدرج قونغ شنغ جميع الخطوات التي يتعين على شركة Ant Group اتخاذها وفقًا لأوامر الهيئات التنظيمية الصينية في بيان منشور على الموقع الرسمي للبنك. وتشمل حظر المنافسة غير العادلة، وتحسين حوكمة الشركات والتأكّد من أن كل ما تفعله الشركة يتوافق مع القانون.

 

اقرأ أيضًا: علي بابا تتفوق أخيراً على أمازون في التجارة الإلكترونية

 

بينما صرّح المتحدث باسم الشركة: “سنقوم بتوسيع نطاق وحجم الانفتاح على التعاون المربح للجانبين، ومراجعة تصحيح عملنا في مجال حماية حقوق المستهلك، وتحسين امتثال أعمالنا وإحساسنا بالمسؤولية الاجتماعية بشكل شامل. ستضع Ant خطة للتصحيح وجدول زمني للعمل في الوقت المناسب وتسعى للحصول على إرشادات المنظمين في هذه العملية”.

 

وبدأت الهيئات التنظيمية الصينية ضغطها في نوفمبر الماضي عندما أوقفت طرح أسهم Ant Group في البورصة للاكتتاب العام، والذي كان يتوقع أن يجمع 34 مليار دولار.

 

ويبدو أن شركات جاك ما أصبحت هدفًا للسلطات الصينية بعدما أطلق على البنوك الصينية المملوكة للدولة بـ “مكاتب الرهونات” لتقديمها قروضًا غير ضرورية في قمة مالية في شنغهاي أكتوبر الماضي.

 

وحسب بلومبيرغ، أصبحت شركات جاك ما في أزمة منذ هذا التصريح، حتى أن مديريه التنفيذيين شكلوا فرقة عمل للتعامل مع المراقبون الحكوميون.

قد يعجبك ايضا