طائرة ذكية جديدة بدون طيار تحلق لمسافات طويلة للغاية

حقّقت شركة بريطانية رقماً قياسياً في رحلات الطائرات الذكية بدون طيار، والتي حلّقت أعلى القناة الإنجليزية. في وقت سابق من الشهر الجاري، قامت مجموعة Ocuair ببناء طائرة ذكية بدون طيار والتي قامت بالتحليق من الساحل الفرنسي ووصولاً إلى 35 كم في حوالي 72 دقيقة.

لم يتم توضيح الأرقام القياسية التي ضربتها هذه الطائرة، لكن قطعها لهذه المسافة رقماً قياسياً كبيراً بالنسبة لتقنية حديثة العهد مثل هذه، وقد تابع الفريق طائرته بقارب في البحر حفاظاً على 500 متر بعيدة عنها وعن الفريق المختص وذلك إلتزاماً بقواعد التحليق بهذا النوع من الطائرات، وقد تم تعطيل نظام التحديد الجغرافي أثناء اقترابه من أحد المناورات المشكوك بها، وتم تحديد الأمر بالتحكم اليدوي للطائرة.

في حين أن فريق Ocuair قارب من تحقيق أهدافه، فهم ينوون تعدي هذه الأرقام القياسية، وكانت الطائرة شبيهة في تصميمها بتصميم طائرات DJI  و  Parrot ومُصمّمة لتحمل العمل والطيران لمسافات طويلة أكثر من المعتاد، لكن هذه الطائرة في المجمل قد تخطت جميع التوقعات المُحدّدة لمثل هذه الطائرات.

قد يعجبك ايضا