طرد 7 موظفين على الأقل بسبب تسريب أسرار ابل وتقنياتها الجديدة

في السنوات الأخيرة لعبت التقنية والانتشار المتزايد للإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي دوراً في جعل التسريبات أكثر انتشاراً. حيث بات الموظفون قادرين على إيصال الكثير من المعلومات السرية للصحافة والإعلام. وفي الكثير من الحالات يحصل هؤلاء الموظفون على تعويضات مالية من الناشرين مقابل المعلومات إن كانت دقيقة. ومع أن المشكلة صعبة أصلاً ضمن الشركات نفسها، فعندما يدخل المتعاقدون في الأمر تصبح السيطرة على التسريبات في كامل سلسلة التوريد شبه مستحيلة.

 

في حال كنت تتابع أخبار التقنية فالأرجح أنك تعرف أن جميع الهواتف والأدوات الجديدة تسرب بوضوح قبل صدورها. حيث عادة ما تنكشف المواصفات والميزات الجديدة للمنتجات التقنية بشكل أبكر. وفي حالة شركة ابل هناك سوق كبرى للتسريبات نتيجة الإقبال الشديد على منتجات الشركة. ومن المتوقع أن تكون الشركة تعاني من تسريبات من المتعاقدين معها مثل Foxconn وبالطبع TSMC. والآن يبدو أن هناك موجة تشديد كبرى من حيث التسريبات.

 

أعلنت شركة TSMC التايوانية (أكبر شركة تصنيع شرائح إلكترونية في العالم) عن أنها قد طردت 7 موظفين منها دفعة واحدة. حيث كان الاتهام الرسمي للموظفين هو أنهم خالفوا قواعد الشركة ومبادئها الأساسية. وتبين لاحقاً أن الأمر متعلق بالإمساك بهؤلاء الموظفين وهم يسربون معلومات عن زبائن الشركة. وبالطبع تتضمن قائمة زبائن الشركة العديد من الأسماء الكبرى مثل كوالكم وAMD، وبشكل أساسي هناك شركة ابل بالطبع.

 


مواضيع قد تهمك:


 

تشير هذه الخطوة الجديدة من TSMC إلى كون ابل أكثر جدية الآن في التعامل مع التسريبات التي تصيبها. حيث تزداد شدة التسريبات عاماً بعد عام وتأتي في أوقات أبكر حتى. وبالنظر إلى تاريخ ابل من حيث كونها متشددة تجاه التسريبات فقد كان من الغريب أنها كانت متساهلة نسبياً في السنوات الأخيرة.