طفل من أصول باكستانية يحصل على لقب أصغر مبرمج في العالم

في عالم يكافح به البالغين مع الأكواد البرمجية وأخطائها، قام فتى بريطاني من أصول باكستانية بكسر كل الأرقام لكي يصبح أصغر مبرمج في العالم، الفتى البالغ من العمر 7 سنوات، يمكنه البرمجة باستخدام لغتي جافا و سي بلس بلس، وذلك مثلما قالت بعض التقارير الإعلامية حيث أصبح الفتى محمد حمزة شاهزاد حديث الإعلام في الفترة الماضية.

 

يسكن محمد مع عائلته في مدينة برمنجهام في بريطانيا، والده هو الذي قام بالاعتناء بموهبته وتطويرها حيث يعمل في إحدى شركات التكنولوجيا الأمريكية، وقال محمد لإحدى الصحف أنه يريد أن يصبح “بيل جيتس القادم”.

 

هذه ليست المرة الأولى التي يكسر فيها محمد رقما قياسيا، حيث في العام الماضي، أصبح أصغر شخص في العالم يحصل على شهادة مايكروسوفت بروفيشنال، عن طريق اجتيازه ثلاثة من امتحانات مايكروسوفت أوفيس، وقال المتحدث باسم مايكروسوفت أن اجتياز الامتحان يتطلب من المتقدمين حصد 700 نقطة، حمزة قام بتسجيل 757 ونتيجة لذلك، أصبح مؤهلا لاجتياز امتحان مايكروسوفت في أساسيات تطوير البرمجيات، وأضاف أن محمد يمكنه بسهولة إنشاء تطبيقات الويب، وإدارة المواقع الإلكترونية، ويمكنه أيضا شرح بعض المهارات البرمجية وإدارة الذاكرة، قواعد وهياكل البيانات أفضل بكثير من المبرمجين ذوي الخبرة.

 

وقال والدا محمد أنهما يشعران بالفخر أن ابنهما حقق رقما قياسيا جديدا، وأنهما لطالما عملا على تطويره موهبته ولم يضغطوا أبدا على محمد للتعلم أو دفعه لخوض مجال معين بل كانت الحرية كاملة للطفل في تحديد مجاله المفضل.

قد يعجبك ايضا