علماء يطورون أول نظام تشفير غير قابل للاختراق في العالم

ادعى صناع سفينة تايتانيك أنها غير قابلة للغرق، ولكنها كانت على عكس توقعاتهم، والآن يدعي باحثون في جامعة سانت أندروز أنهم طوروا نظام تشفير غير قابل للاختراق والذي يقوم بتخزين البيانات في شكل ضوء.

 

تقوم الشريحة التي صممها الباحثون بإنشاء مفتاح لمرة واحدة فقط عند إرسال البيانات من خلاله، ويتم تخزين البيانات كضوء ويتم تمريرها عبر شريحة مصممة خصيصًا لتحني وتكسر الضوء لتدافع عن المعلومات.

 

الحيلة وراء أول نظام تشفير غير قابل للاختراق هي أن الانحناء وانكسار الضوء فريد في كل مرة لأنه يعتمد على البيانات التي يتم إرسالها من خلال الرقاقة، وقد يكون من الآمن أن نؤكد على أن الشريحة عبارة عن إدراك فعلي لآلية OTP التي تستخدم بشكل شائع اليوم لتوثيق العديد من الخدمات.

 

اقرأ أيضًا >>  الأمن الشخصي لمارك زوكربيرج يُكلّف فيس بوك 20 مليون دولار

 

تقول إحدى المقالات المنشورة في مجلة نيتشر بعنوان “التشفير السري التام عبر مزج الأمواج الفوضوية في رقاقات السيليكون المتغيرة بمرور الوقت” أن التقنية الجديدة تستغل حزم موجات فوضوية مترابطة ومختلطة في رقاقات السيليكون غير المكلفة ومتوافقة مع CMOS.

 

وفقًا للبروفيسور أندريا دي فالكو من كلية الفيزياء وعلم الفلك في جامعة سانت أندروز، يكون الأمر مشابهًا لتحدث شخصين باستخدام كوبين ورقيين مربوطين بخيوط، لكن هذه الطريقة غير قابلة للاختراق على الإطلاق.

 

اقرأ أيضًا >>  أكثر من عشرين حقيقة عن شبكة الإنترنت والحواسب يجب أن تعلمها

 

يتم تقييم أمان وتشفير أنظمة الأمان على أساس مبدأ كيرشوف، وذلك لمنع أي متسلل من الحصول على معلومات عن المفتاح الذي يتم تبادله من قبل المستخدم، وتستخدم التقنية القانون الثاني للديناميكية الحرارية والحساسية الأسية للفوضى.

 

يقترح هذا البحث حلًا لمشكلة الأمن السيبراني العالمي، وإذا تم تنفيذه بشكل صحيح فقد يجعل من قراصنة التشفير عاطلين عن العمل.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات