علماء يطورون نوعًا جديدًا من العظام باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد

تمكن فريق من الباحثين من تطوير نوع جديد من العظام فائقة المرونة باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، هذه العظام من المتوقع استخدامها في عمليات زراعة العظام والمساعدة في إصلاح مجموعة متنوعة من إصابات العظام، وقال راميل شاه أستاذ العلوم وهندسة المواد في جامعة نورث وسترن أن هذا النوع الجديد فريدًا للغاية من نوعه.

 

أهم ما يميزه هو احتوائه على 90 في المائة من الهيدروكسيباتيت وهو المكون المعدني الرئيسي لعظام الإنسان، وبدلا من أن تكون هشة جدا، هي بالفعل مرنة للغاية، ونظرا لهذا الاكتشاف الفريد من المتوقع أن نسمع مستقبلا عن العظام التي تستعيد شكلها ووضعها القديم عندما تتعرض للتهشيم أو التشوه.

 

أضاف شاه أن الفريق لم يكن يتوقع أن هذا النوع من المواد سيحتوي على خصائص مثل ذلك، وأن الفريق تفاجأ بالعينة الأولى، حيث أنهم كانوا يتوقعون بعض الهشاشة في العظام ولكن لم يعتقدوا أنه سيكون بهذه المرونة.

 

قام الفريق مؤخرا باستخدام هذه المادة في إصلاح بعض العيوب في العمود الفقري لدى الفئران، وكذلك يجري اختبارها في علاج جمجمة تالفة لأحد القرود، بالإضافة إلى ذلك استطاع الفريق أن يثبت أن هذه المادة آمنة بالكامل، وهم يأملون أن يبدأوا التجربة على البشر في نصف العقد القادم، واختتم شاه:” أن هذه المادة سيمكنها أن تناسب أي مكان يحتاج إلى تجديد العظام، من العمود الفقري وحتى أي عظمة مكسورة في الجسم”.

قد يعجبك ايضا