أكبر عمليات الاستحواذ لشركة مايكروسوفت عبر تاريخها

منذ ثمانينيات القرن العشرين، أسست شركة مايكروسوفت (Microsoft) نفسها كلاعب هام إن لم يكن الأهم في عالم الأنظمة الحاسوبية. ومع أن قطاع الأنظمة الخاص بالشركة ربما يفتقد زخمه السابق اليوم بعدما باتت الشركة ملتزمة بالتحديثات الدورية على شكل خطوات بدل إطلاق إصدارات جديدة من النظام، فقد توسعت مايكروسوفت بشكل هائل في العديد من المجالات مما أتاح لها النمو إلى وضعها الحالي مع رأس مال سوقي يتجاوز 1.4 ترليون دولار أمريكي.

 

بالإضافة للأنظمة فقد توسعت مايكروسوفت في العديد من المجالات الأخرى مثل محركات البحث والشبكات الاجتماعية والمنصات التعليمية وبالطبع الخدمات السحابية وأجهزة الألعاب (Xbox)، ومع أن بعض هذه التوسعات أتت من داخل الشركة نفسها بإنشاء أقسام جديدة، هناك في الواقع العديد من عمليات التوسع التي أتت على شكل صفقات استحواذ عملاقة على شركات أخرى، وهنا أكبر عمليات الاستحواذ هذه:

 

الاستحواذ على Fast Search & Transfer عام 2008 مقابل 1.2 مليار دولار

 

كانت شركة Fast Search & Transfer شركة نرويجية مختصة بتقنيات البحث وخوازمياته، حيث قامت مايكروسوفت بشراء الشركة في شهر أبريل من عام 2008 لتحول اسمها إلى “Microsoft Development Center Norway” وتدمجا بالشركة الأم تماماً. ومع أن الشركة لم تحتفظ بحالتها الأصلية، فقد ساعدت مايكروسوفت بشدة على تطوير تقنيات البحث التي استخدمتها الشركة لاحقاً لإطلاق محرك بحث Bing عام 2009.

 

الاستحواذ على Yammer عام 2012 مقابل 1.2 مليار دولار

 

كانت شركة Yammer أشبه بمنصة تواصل اجتماعي لأماكن العمل لتتيح للمستخدمين التعاون على المشاريع ومشاركة الأفكار وغيرها، لكن وبعد شراء الشركة عام 2012 تم دمجها ضمن حزمة خدمات Office 365 التي تقدمها شركة مايكروسوفت.

 

الاستحواذ على Navision عام 2002 مقابل 1.3 مليار دولار

 

كانت شركة Navision شركة دنماركية ناشئة في مجال المحاسبة والبرمجيات المتعلقة بإدارة الحسابات والتخطيط المالي، وبعد الشراء تم تغيير اسم الشركة إلى Microsoft Dynamics NAV لتصبح أحد العناصر الأهم ضمن حزمة خدمات Microsoft Dynamics ERP المتخصصة بتخطيط أصول الشركات وإدارة حساباتها.

 

الاستحواذ على Visio عام 2000 مقابل 1.4 مليار دولار

 

كانت شرك Visio متخصصة بإنشاء الرسوم البيانية والمخططات الرقمية وعند شرائها كانت واحدة من أكبر صفقات مايكروسوفت على الإطلاق. اليوم لا تزال برمجيات الشركة متاحة ضمن حزمة Microsoft Office باسم Microsoft Visio.

 

الاستحواذ على Mojang عام 2014 مقابل 2.5 مليار دولار

 

شركة Mojang هي استديو تطوير ألعاب يعرف بتطوير لعبته الأهم: Micecraft والتي بيع منها أكثر من 150 مليون نسخة على مختلف المنصات. ومع أن مايكروسوفت اشترت الشركة بعد انتهاء موجة شعبيتها الأولية، فقد استمرت بتطويرها وإضافة المحتوى لها واستيرادها إلى الواقع الافتراضي والواقع المعزز، حيث عادت اللعبة للانتشار في العامين الأخيرين من جديد بعدما اعتقد الكثيرون أن عصرها قد ولى.

 

اقرأ أيضاً: ‘Minecraft’ is RTX On! تتبع الأشعة في الوقت الحقيقي

 

الاستحواذ على aQuantive عام 2007 مقابل 6.3 مليار دولار

 

قبل الاستحواذ كانت شركة aQuantive متخصصة بالإعلانات مع العديد من المنتجات المتعلقة بالإعلان الرقمي والتسويق والمنتجات الأخرى، حيث كانت النية هي الاستفادة من الشركة للدخول إلى مجال الإعلانات المعروف بكونه مربحاً جداً. لكن بحلول عام 2012 كان من الواضح أن الصفقة كانت فاشلة تماماً عندما خفضت مايكروسوفت 6.2 مليار دولار من قيمتها.

 

الاستحواذ على Nokia عام 2014 مقابل 7.2 مليار دولار

 

بحلول عام 2014 كانت مايكروسوفت تعاني بشدة بعدما فشل نظامها ويندوز فون بمنافسة iOS أو أندرويد، وبالمقابل كانت نوكيا تعاني من انهيار حصتها السوقية مع صعود كل من Apple وSamsung إلى الواجهة. لذا قامت مايكروسوفت بشراء نوكيا على أمل إحياء قطاع أنظمة الهواتف الذكية لديها. لكن الصفقة كانت كارثة بكل المقاييس وسرعان ما انتهت بانهيار كامل لنوكيا وإنهاء تطوير ويندوز فون تماماً وخسارة كامل مبلغ الصفقة. ومع أن علامة نوكيا التجارية عادت للحياة مؤخراً، فقطاع الهواتف الأصلي قد مات بعدما اشترته مايكروسوفت.

 

الاستحواذ على GitHub عام 2018 مقابل 7.5 مليار دولار

 

تعد منصة GitHub من أهم إن لم تكن أهم منصات البرمجيات مفتوحة المصدر ومكاناً مفضلاً للمبرمجين، لذا كان قرار الاستحواذ مثيراً للجدل ومصدراً للقلق للكثيرين نظراً لتاريخ مايكروسوفت وصورتها السابقة كشركة احتكارية في التسعينيات ومطلع الألفية، لكن مع الوقت تبين أن مايكروسوفت لم تخلف بوعودها وبقيت منصة GitHub فعالة بل ومستمرة بالازدهار كذلك.

 

اقرأ أيضاً: اختراق مزعوم لحساب Microsoft على منصة Github، وسرقة 500GB من البيانات

 

الاستحواذ على Skype عام 2011 مقابل 8.5 مليار دولار

 

عندما قررت مايكروسوفت الاستحواذ على سكايب، كان التطبيق هو الأكبر في مجال التواصل الصوتي والمرئي وبالأخص باعتماده على نوع اتصال P2P (أي دون خوادم وسيطة تمر عبرها المكالمات). ومع أن سكايب حصل على العديد من التطويرات تحت ظل مايكروسوفت، فقد فقد الكثير من الحصة السوقية الخاصةبه مع ظهور العديد من المنافسين الشرسين من مختلف المنصات.

 

الاستحواذ على LinkedIn عام 2016 مقابل 26.2 مليار دولار

 

يعرف LinkedIn بأنه أكبر شبكة احترافية متخصصة بالأعمال، فهو أشبه بمنصات التواصل الاجتماعي المعتادة، لكن تركيزه منصب على الحياة الاحترافية والعمل بالشكل الأساسي ويعد الطريقة الأكثر شيوعاً للحصول على وظائف أو البحث عن موظفين حالياً. وبعملية الاستحواذ التي تعد الأكبر في تاريخ مايكروسوفت دون منازع، حصلت الشركة على بيانات 500 مليون مستخدم مختلف للشبكة الأكبر في عالم العمل.

قد يعجبك ايضا