فرصة عمل ونصف مليون دولار للقرصان الذي سرق 600 مليون من منصة تداول

ماذا تفعل في حال أتى أحدهم وسرق كمية هائلة من أموالك وممتلكاتك؟ الأرجح أنك ستغضب بشدة وستحاول الانتقام منه واستعادة المسروقات. لكن ماذا لو أعادها لك من تلقاء نفسه؟ وأخبرك أن الأمر بأكمله مجرد حالة لكشف وجود مشكلة أمنية في دفاعاتك؟ الجواب صعب هنا، لكن بالنسبة لمنصة Poly Network لتداول العملات الرقمية فقد كان الأمر بسيطاً. حيث قدمت الشركة عرضاً مغرياً للغاية للمخترق: العمل ككبير المستشارين الأمنيين للشركة، وجائزة بقيمة نصف مليون دولار أمريكي.

 

بدأت القصة عندما تعرضت الشركة لاختراق كبير تسبب بسرقة أكثر من 600 مليون دولار من العملات الرقمية منها. وبالنتيجة بدأت الشركة عدة محاولات للتودد إلى المخترق على أمل أن تستعيد المال المسروق ربما. لكن وعلى عكس التوقعات أعاد المخترق المال من تلقاء نفسه. وفي قائمة من الأسئلة والأجوبة، قال إن حافزه لعملية الاختراق هو “المرح”. حيث وجد الفرصة مثالية للتسلية واستكشاف الثغرات الأمنية وتجربة استغلالها.

 

من جهتها عرضت الشركة على المخترق فرصة للانضمام إلى فريقها الأمني. كما عرضت نصف مليون دولار كجائزة على اكتشاف الثغرة الأمنية أيضاً. لكن يبدو أن المخترق لن يستغل هذه العروض حقاً. حيث كان قد صرح بأنه “غير مهتم بالمال” حقاً ولا يكترث للأمر لأن حالته المادية جيدة أصلاً بسبب استثمارات في العملات الرقمية.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن سلوك شركة Poly Network ليس خارج المألوف بشكل حقيقي. حيث تقوم العديد من الشركات بتجنيد المخترقين وبالأخص المخترقين السابقين في فرقها الأمنية للحماية. وحتى أن بعضاً من أخطر المخترقين كانوا قد حصلوا على حوافز وإعفاءات حكومية من سلطات إنفاذ القانون في العديد من البلدان مقابل المساعدة على محاربة الجريمة.