فرنسا تتجّه لحظر شبكات الإنترنت العامّة في باريس

يبدو أنّ الإنترنت في فرنسا قد يبدو مختلفاً عمّا كان عليه قبل هجمات باريس الإرهابية الأخيرة، فوفقاً لوثائق مسربّة من وزارة الداخلية الفرنسية اطّلعت عليها صحيفة لوموند فإنّ الحكومة تسعى لحظر شبكات الإنترنت العامة في العاصمة باريس، بالإضافة إلى حجب خدمة الإنترنت الآمن المعروف باسم Tor.

 

وحسب الصحيفة الفرنسية ذائعة الصيت، فإنّ الساسة في البلاد يسعون لتقديم هذه الاقتراحات للبرلمان الفرنسي في وقت مبكّر من يناير القادم لإقرارها بشكل قانوني في أسرع وقت ممكن.

 

في حين تتيج بلدية باريس لزوارها نحو 300 نقطة شبكة إنترنت واي فاي عامة في أنحاء المدينة، فإنّ الحكومة تسعى لإقرار قانون يسمح بحظر كل تلك الشبكات والتي يمكن توفّر شبكة اتصالات للإرهابيين.

 

ورغم أنّ خدمة Tor تقوم بتغيير الآي بي الخاص بالمستخدم وهو ما يعني توفير اتصالات آمنة للإرهابيين، إلّا أنّ حجب هذه الخدمة بحسب حقوقيين قد يمثّل إعاقة لحريّة المواطنيين الفرنسيين على الإنترنت.

 

 

قد يعجبك ايضا