فضيحة فيس بوك تضمنت تسريب رسائل المستخدمين لـ Cambridge Analytica

كشف التقارير الحديثة، ان شركة تحليل البيانات Cambridge Analytica، لم تحصل على بيانات ومعلومات المستخدمين العامة فقط، بل حصلت أيضاً على تفاصيل رسائل المستخدمين الخاصة ضمن فضيحة فيس بوك الأخيرة.

 

 

قام موقع wired، بنشر تفاصيل جديدة تخص قضية تسريب بيانات 87 مليون مستخدم، لشركة فيس بوك، بسبب شركة Cambridge Analytica التي اخترقت الموقع وقامت بتسليم هذه البيانات الي الرئيس ترامب أثناء حملته الرئاسية لعام 2016.

 

 

وتوضح التفاصيل الجديدة، ان الباحث الأمني، Jonathan Albright، قد توصل الي ان الشركة لم تخترق بيانات ومعلومات عن المستخدم وأصدقائه فقط، بل اخترقت رسائل المستخدمين الخاصة.

 

 

وتوصل الباحث الي هذا الأمر، بعدما أثبت ان الطريقة البرمجية التي كان يتعامل بها فيس بوك مع بيانات المستخدمين، كانت تسمح لبعض التطبيقات بجمع كميات هائلة من بيانات المستخدمين، بما في ذلك رسائل المستخدم الخاصة.

 

 

ولكن يتم جمع هذه الرسائل بعد الحصول على موافقة المستخدم، ويفيد التقرير ان هناك بالفعل حوالي 1500 مستخدم، وافقوا على هذا الأمر، ولكنه يعتبر رقم صغير جدا مقارنة مع العدد الإجمالي الذي تم سرقة بيانته دون علمه، وهو 87 مليون مستخدم.

 

 

والجدير بالذكر انه عام 2015، علمت شركة التواصل الاجتماعي، فيس بوك، لأول مرة ان مطوري أحد التطبيقات يقوم ببيع بيانات المستخدمين الي شركة Cambridge Analytica، فقامت الشركة بتعديل الواجهة البرمجية الخاصة بها، لتقليل كمية البيانات التي يمكن للتطبيقات الوصول اليها.

قد يعجبك ايضا