نهاية فلاش تتسبب بتوقف نظام قطارات في الصين

عندما أرسلت شركة Adobe التحديث الأخير الذي أنهى عمل تطبيق Flash Player الشهير، كان التأثير العالمي محدوداً للغاية، فمع أن البرمجية كانت واسعة الانتشار في الماضي، فقد بات دورها اليوم محدوداً للغاية بتشغيل بعض مواقع الويب القديمة من التسعينيات ومطلع الألفية وبالطبع بعض ألعاب وتطبيقات فلاش على الويب. لكن للمصادفة يبدو أن التحديث الجديد قد امتلط أثراً أكبر من المتوقع عندما تسبب بتوقف نظام القطارات في مدينة داليان الصينية (يقطنها أكثر من 6 ملايين نسمة).

 

كما هو متوقع، فقد توقف نظام القطارات في المدينة الصينية لأنه كان قد صمم أصلاً باستخدام فلاش، ومع نهاية خدمة البرمجية الشهيرة يبدو أنه قد ترك مهملاً دون أي تغيير مما جعله يتوقف بالتزامن مع توقف كل ما هو فلاش حول العالم تقريباً. لكن ولحسن الحظ لم يدم توقف النظام طويلاً حقاً، بل أن نظام القطارات عاد للعمل بعد 20 ساعة فقط عندما تم إصلاح النظام مجدداً.

 

اقرأ أيضاً: ما هو أدوبي فلاش، لماذا كان مهماً وما سبب انقراضه اليوم؟

 

بالطبع فنافذة زمنية بطول 20 ساعة فقط ليست كافية لإعادة برمجة نظام التحكم بالقطارات بطريقة أخرى مثلاً، لكن الحل كان أبسط من ذلك: بدلاً من النسخة الأحدث والرسمية من Flash Player عاد نظام القطارات لاستخدام نسخة مقرصنة من المشغل لا تتضمن التوقف عند الوقت المحدد مسبقاً لقتل فلاش.

 

اقرأ أيضاً: بعد انتهاء عصره.. كيف تحذف أدوبي فلاش

 

يجدر بالذكر أن التقنيات الممكنة عبر فلاش أكبر بكثير مما يعتقده معظم المستخدمين العاديين، فمع أنه لا يزال مرتبطاً بالرسوميات المتحركة والألعاب البسيطة على الويب حتى اليوم، فهو يعتمد على لغة برمجية قادرة على التعامل مع العديد من المتطلبات المختلفة، ومن الممكن أن تستخدم للقيام بالكثير من الأمور الكبيرة مثل تشغيل منصة بث فيديو هائلة مثل يوتيوب حتى عام 2015، أو بالطبع تشغيل نظام قطارات في مدينة يسكنها الملايين.