فلسطين تدفع إنستجرام لتغيير خوارزميته تجاه القصص

مع أن إنستجرام بقي لسنوات دون خوارزمية تفضيلية حقيقة له، فقد تحولت المنصة إلى نسخة من شقيقتها الأكبر فيس بوك مع الوقت من هذه الناحية. واليوم يبدو كل ما تراه على إنستجرام سواء كان قصصاً أو منشورات أو حتى اقتراحات ناتجاً عن خوارزمية المنصة. وطوال الوقت الأطول كانت الخوارزمية معتمدة على أمور عدة، وواحدة من أسسها هي أن المحتوى الأصلي له الأفضلية على المكرر.

 

معنى الأمر هو أن إنستجرام يتيح وصول القصص والمنشورات الأصلية للمستخدمين إلى جمهور أكبر بكثير من تلك المكررة أو المشاركة أو المعاد رفعها من حسابات أخرى على المنصة. بالنتيجة كان المحتوى المعتاد الذي ينشره الأصدقاء والمعارف يظهر أكثر من محتوى الأخبار ومواجات “الترند” الجديدة وسواه من المحتوى. لكن الآن تم تغيير هذا الواقع وسيقوم إنستجرام بترويج جميع المنشورات بشكل متشابه دون تفضيل نابع عن كونها أصلية أم مكررة.

 

وفق التقارير فالخطوة ناتجة عن الانتقادات التي تلقتها المنصة بخصوص تعاملها مع المنشورات المتعلقة بفلسطين وما يحدث هناك. حيث اعترض الكثير من المستخدمين على كون المنشورات المتعلقة بفلسطين لا تصل إلى الكثير من المستخدمين واتهموا المنصة بتقييد الوصول إلى المنشورات بسبب آراء سياسية أو حتى عنصرية مسبقة.

 


مواضيع قد تهمك:


 

وفق تقرير من صحيفة The Financial Times فقد تعرضت المنصة للضغط من الخارج والداخل معاً في الواقع، حيث اعترض الكثير من موظفيها وطالبوا المنصة بالمساواة بين المنشورات المكررة والأصلية للسماح بوصول أكبر للأخبار عموماً وبالأخص في الوقت الحالي بما يخص ما يجري في فلسطين.