فورد تطلق نظام القيادة الذاتية الجديد لسياراتها باسم BlueCruise

عبر السنوات الأخيرة باتت تقنية السيارات ذاتية القيادة حلماً يتحول تدريجياً إلى حقيقة، وتدريجياً انتقلت فكرة كون السيارة لا تحتاج السائق حقاً من خيال علمي إلى واقع كما هو واضح من عدة شركات مختلفة حول العالم أولها عملاقة السيارات الكهربائية Tesla التي لا تزال قائدة في المجال، لكن الآن يبدو أن المزيد من المنافسة قادمة مع كشف شركة فورد الأمريكية لنظام القيادة الذاتية الخاص بها باسم BlueCruise.

 

وفق الشركة فالنظام الجديد هو تقنية قيادة ذاتية من المستوى الثاني (لا تحتاج إدخالاً من السائق لكن تتطلب انتباهه المستمر) موازية لما تقدمه شركة تسلا، لكن الفرق هو أن نظام BlueCruise يوفر تجربة قيادة حقيقية دون يدين، حيث أن نظام تسلا يتطلب ملامسة يد السائق للمقود طوال الوقت للتأكد من كونه ينتبه إلى الطريق، فيما أن نظام BlueCruise لا يحتاج ذلك ويسمح بإفلات المقود تماماً ويعتمد على كاميرا صغيرة في مقدمة السيارة لمراقبة وجه وعيني السائق طوال الوقت والتأكد من انتباهه للطريق.

 

حالياً سيكون النظام مقتصراً على شبكة محدودة من الطرقات السريعة في الولايات المتحدة الأمريكية فقط، إي أنه ليس نظاماً عالمياً بعد، وحتى ضمن الولايات المتحدة لن يعمل على جميع الطرق بالضرورة. كما أنه لن يشمل جميع سيارات شركة فورد في الواقع، بل أنه سيأتي كتحديث لاحقاً لبعض الإصدارات من شاحنة فورد F-150 وسيارات Mustang Mach-E الكهربائية الجديدة.

 


مواضيع قد تهمك:


 

في الوقت الحالي لا تزال شركة تسلا هي قائدة مجال القيادة الذاتية للسيارات كونها بدأت بالعمل على التقنية قبل جميع منافسيها اليوم، لكن العديد من الشركات العريقة في المجال باتت تشكل منافساً قوياً لها في الواقع، حيث هناك تقنيات منافسة يتم تطويرها من قبل Waymo (التابعة للشركة الأم لجوجل نفسها) وأوبر وبالطبع جنرال موتورز والآن فورد.