شركة فولفو ستنتقل لصنع السيارات الكهربائية فقط وبيعها عبر الإنترنت

مع أنها قد لا تكون واحدة من أكبر العلامات التجارية وبالأخص في المنطقة العربية، فمن المعروف أن شركة فولفو موجودة منذ عقود طويلة وتستمر بصنع السيارات ذات السمعة الجيدة حتى اليوم. والآن يبدو أن الشركة السويدية تمتلك مخططات طموحة للغاية لتحويل مجال عملها عبر السنوات التالية وجعل تركيزها الأساسي هو السيارات الكهربائية مع إيقاف بيع السيارات التقليدية العاملة بالوقود بشكل كامل.

 

وفق الشركة، فمن المخطط الوصول إلى تلك المرحلة بحلول عام 2030، لكن حتى الآن لا تبدو الأمور وكأنها تسير بالسرعة الكافية. حيث أن الشركة لا تقدم سوى موديل واحد من السيارات الكهربائية وتنوي تقديم موديل جديد خلال أيام من الآن، لكن للانتقال إلى السيارات الكهربائية فقط، سيحتاج الأمر تشكيلة أوسع دون شك لتجنب خسارة عدد كبير من الزبائن الحاليين في حال لم يجدوا السيارات المناسبة لحاجاتهم بين موديلات الشركة التالية.

 

المثير للاهتمام هو أن الشركة المملوكة لـ Geely الصينية تنوي بيع سياراتها الكهربائية عبر الإنترنت حصراً، وذلك بدلاً من طريقة البيع التقليدية للشركات عبر معارض السيارات والوكالات التي تتيح للزبائن تجربة السيارات وتفحصها بشكل أفضل قبل قرار الشراء. حيث صرح المدير التنفيذي للشركة Hakan Samuelsson قائلاً:

 

نختار أن نستثمر في المستقبل – كهربائي وعبر الإنترنت. […] نحن مركزون بشكل كامل على أن نصبح قادة في مجال السيارات الكهربائية الفاخرة سريع النمو.

 


مواضيع قد تهمك:


 

في الواقع حركة فولفو ليست الوحيدة من نوعها، بل أنها تأتي بعد مخططات مشابهة من شركات مثل جاكوار ولاند روفر وجنرال موتورز وسواها للتركيز بشكل أكبر على السيارات الكهربائية والانتقال التدريجي نحول المجال الذي ينمو بسرعة كبيرة ويعد بتأثيرات هائلة على تقييم هذه الشركات كما حصل مع شركة Tesla التي ينمو تقييمها السوقي باستمرار مع أنها من أصغر مصنعي السيارات اليوم.