فيسبوك ستسمح لموظفيها بالعمل عن بعد، لكن الرواتب لن تكون نفسها

هناك أمران معروفان عن الشركات التقنية الكبرى وبالأخص تلك المتمركزة في “وادي السيليكون”: رواتب عالية جداً ربما تكون الأعلى لأي مجال أعمل على الإطلاق، وقابلية أكبر من أي نوع آخر للشركات على العمل عن بعد. وخلال أزمة كوفيد-19 الصحية الحالية بات من الواضح أن فكرة انتقال الموظفين في المجال التقني إلى العمل عن بعد ليست مجرد خيال، بل أنها حقيقة ممكنة تماماً.

قبل أيام فقط خرج المدير التنفيذي لشركة تويتر معلناً عن أن موظفي شركته سيتمكنون من العمل من المنزل للأبد إن أرادوا ذلك، والآن يبدو أن الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك يرى مستقبلاً لفكرة العمل عن بعد. إذ صرح Mark Zuckerberg بأنه يرى تحول نصف موظفي الشركة إلى العمل عن بعد خلال 5 إلى 10 أعوام تالية، ومع كون الشركة مستمرة بالعمل كما المعتاد خلال فترة الحجر الصحي، فالأمر غير مستغرب حقاً من حيث قدرة الشركة على ذلك.

لكن يبدو أن فيسبوك تفكر بأمر العمل عن بعد كأسلوب لتقليل التكاليف أيضاً، إذ أن الموظفين الذين سيطلبون العمل عن بعد سيتلقون مرتباً مختلفاً عن ذلك الذي يحصلون عليه في العمل المكتبي. والحجة الخاصة بالشركة هنا هي اختلاف قوانين الضرائب من جهة، بالإضافة لاختلاف تكاليف السكن والمعيشة.

مع كون مراكز فيسبوك متوزعة في المدن الكبرى بالإضافة للمركز الأساسي في وادي السيليكون، فتكاليف المعيشة هناك أعلى من أي مكان آخر في الواقع، وبالتالي سيعاني الموظفون المنتقلون للعمل من المنزل من تقلص رواتبهم بشكل ملحوظ، ومع أن الكذب بخصوص الأمر سيكون مغرياً بالطبع، فمن الصعب خداع الشركة التي تراقب الجميع حول مكان العمل من جهة، كما أن زوكربيرج حذر من العواقب الوخيمة التي ستطال أي موظفين “غير صادقين” تجاه الموضوع.

قد يعجبك ايضا