فيسبوك يُخصص طُرقاً لمساعدة أهالي بيروت على تجاوز الأزمة

شهدنا على مدار الأيام القليلة الماضية آثار الانفجار الهائل الذي هزّ العاصمة اللبنانية بيروت بسبب شُحنة راكدة في مرفأ المدينة، حيث تسبب الانفجار في تشريد نحو 300 ألف شخص في مدينة بيروت.

 

لمواجهة الآثار العنيفة للانفجار أعلنت الشبكة الاجتماعية العملاقة “فيسبوك” عن بعض الطُرق التي يمكن من خلالها تقديم الدعم للمنكوبين من هذه الكارثة الإنسانية من خلال منصات الشركة مثل موقع فيسبوك وإنستجرام، عبر بيان رسمي وصلنا من الشركة.

 

وتبرعت الشركة أيضًا بمبلغ 1.6 مليون دولار أميركي للمستشفيات والمؤسسات الطبية والمنظمات الأهلية المحلية دعمًا لجهود الإغاثة، وفقًا لتصريح من المدير التنفيذي لفيسبوك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا السيد رامز شحادة.

 

وكانت فيسبوك فعّلت خاصية التحقق من السلامة في الرابع من أغسطس الجاري لتُمكّن الآلاف من سكّان بيروت من طمأنة أصدقائهم وعوائلهم، وقدّمت الشركة أيضًا صفحة الأزمات للحصول على معلومات مباشرة حول الكارثة وطلب المساعدة أو تقديمها للغير.

 

كما أتاحت فيسبوك طريقة لتقديم الدعم للمتضررين من الانفجار عبر خدمات فيسبوك وإنستجرام عن طريق تقديم المساعدة ومشاركة المعلومات من خلال صفحة الاستجابة المُخصصة للأزمة، أو التبرّع لمجموعات خيرية مثل الصليب الأحمر أو كارماجاوا.

 

ويمكنك المساعدة في تقديم معلومات حول المفقودين عبر هذه الصفحة على انستجرام أو تقديم المشاركة الفعّالة في مجموعات انفجار بيروت أو تحديثات انفجار بيروت أو هذه المجموعة.