فيسبوك تخصص 100 مليون دولار لدعم الصحافة أثناء أزمة كورونا

منذ بدأت أزمة فيروس كورونا، اتخذت فيسبوك – الشبكة الاجتماعية الأكبر حول العالم – عدد من التدابير لدعم الجهود العالمية ضد تفشّي المرض، ومنها مثلًا فتح منصة التراسل “ماسنجر” إلى الحكومات، والإعلان عن منحة مجانية للشركات الصغيرة حول العالم بقيمة 100 مليون دولار أمريكي. واستمرارًا لهذه الجهود، أعلنت الشركة مؤخرًا عن تخصيص 100 مليون دولار لدعم الصحافة أثناء أزمة كورونا.

 

جاء الإعلان عن المنحة الجديدة في منشور على منصة Journalism Project Portal، حيث أشارت الشركة إلى إدراكها بأن عائدات الإعلانات بدأت تتناقص في وقت أصبحت فيه الصحافة مطلوبة أكثر من أي وقت مضى، كما أكّدت على أنّ المنحة الجديدة سوف تستخدم لمساعدة الصحفيين على تغطية القصص المهمة.

 

تقسيم منحة فيسبوك للصحافة

 

كشفت فيسبوك أنّها سوف تخصص مبلغ 25 مليون دولار كتمويل سريع لمصادر الأخبار المحلية من خلال مشروع صحافة فيسبوك، كما سيتم تقديم 75 مليون دولار على هيئة نفقات تسويقية إضافية لزيادة تدفق الأموال إلى المؤسسات الإخبارية حول العالم.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ فيسبوك بدأت بالفعل في منح الجولة الأولى من الأموال لعدد 50 غرفة أنباء محلية في كلًا من الولايات المتحدة وكندا، وخصصت معظم الغرف هذه الأموال لتغطية المزيد من القصص الهامة حول فيروس كورونا الجديد.

 

من ناحية أخرى، بدأت فيسبوك في حظر الإعلانات التي تروّج للعلاج من فيروس كورونا الجديد، ثم عرضت لاحقًا على منظمة الصحة العالمية إعلانات مجانية لمواجهة المعلومات الخاطئة حول تفشّي المرض.

 

ومن تلك المعلومات المغلوطة، الاتهامات التي وُجهت إلى بيل جيتس مؤخرًا من عدد كبير من المجموعات التي تتبنى نظريات المؤامرة، حيث يعتقدون أنّه السبب في نشر فيروس كورونا الجديد للاستفادة من العوائد المادية عند اكتشافه للقاح، واستشهدوا في هذا بمقطع فيديو قديم لمؤسس مايكروسوفت وهو يُحذّر من الأوبئة كونها الخطر الأكبر على البشرية في هذا العصر.

 

ومن المُغالطات التي يعتمدون عليها في اتهامهم، إعلان بيل جيتس مؤخرًا عن تمويله بناء المصانع الخاصة بسبعة لقاحات محتملة لعلاج فيروس كورونا، رغم أنّه أكّد في أكثر من مناسبة أنّها ستتاح مجانًا لعموم الناس حول العالم.

قد يعجبك ايضا