لنفس السبب.. فيسبوك وتويتر يحذفان منشور للرئيس ترامب مُجددًا

ليست المرة الأولى ولا نعتقد أنّها ستكون الأخيرة، فقد اتخذت كلًا من فيسبوك وتويتر مؤخرًا قرار بحظر منشور من حملة ترشيح الرئيس الأميركي دونالد ترامب لولاية ثانية بسبب احتوائه على معلومات خاطئة بخصوص فيروس كورونا الجديد.

 

وربما يجدر بنا توضيح أنّ فيسبوك اكتفى بحذف المنشور بينما قام تويتر بحظر حساب حملة ترامب ووقفه عن التغريد بعد نشره تغريدة تحتوي على معلومات خاطئة.

 

في المنشور يظهر ترامب في لقاء مع برنامج فوكس نيوز Fox & Friends ويزعم فيه أنّ الأطفال لديهم مناعة نوعًا ما ضد كوفيد-19 وهو ادعاء غير صحيح. وأضاف ترامب في اللقاء أنّ فيروس كورونا سوف يختفي وأنّ المدارس يجب أن تعود للعمل.

 

ظهر المنشور على كلًا من فيسبوك وتويتر والمعلومات الموجودة فيه بعيدة كل البعد عن الحقيقة، حيث أكّدت دراسة من خبراء الصحة في مستشفى شيكاغو للأطفال أنّ الأطفال في عُمر أقل من خمس سنوات تزيد احتمالية حملهم للفيروس على البالغين.

 

وكما يبدو فقد استخدم ترامب هذا الادعاء لمساندة رغبته في إعادة تشغيل المدارس داخل الولايات المتحدة الأميركية.