فيسبوك حفظت جهات اتصال 1.5 مليون مستخدم جديد عن طريق الخطأ!

أعتقد أنّ انتهاكات فيس بوك عن طريق الخطأ زادت كثيراً في الآونة الأخيرة، فحسب تقرير من بزنس انسايدر، فإنّ فيسبوك حفظت جهات اتصال 1.5 مليون مستخدم جديد على خوادمها عن طريق الخطأ.

 

حيث طلبت الشركة أولاً من مستخدميها إدخال كلمات المرور الخاصة ببريدهم الإلكتروني، ثم استخدمتها فيسبوك في الوصول إلى جهات الاتصال وتحميل محتوياتها على خوادم الشركة دون سؤال المستخدم ما إذا كان يوافق على هذا أم لا، وللأسف يحدث هذا منذ مايو 2016.

 

فيسبوك حفظت جهات اتصال المستخدمين بالخطأ

 

في تصريح رسمي من الشركة، قالت المتحدث باسمها ضمن البيان “…وجدنا أنّه في بعض الحالات تم تحميل جهات اتصال البريد الإلكتروني للأشخاص من غير قصد إلى فيسبوك عند إنشاء حساباتهم. ونُقدّر أنّه قد تم تحميل جهات الاتصال الخاصة بحوالي 1.5 مليون شخص. لم تتم مشاركة جهات الاتصال هذه مع أي شخص، ونحن نحذفها حالياً”.

 

تعمل الشبكة الاجتماعية الأكبر على وجه الأرض على الاتصال بالمستخدمين الجُدد الذين تم الحصول على جهات الاتصال الخاصة بهم، كي يكونوا على علم بالمشكلة التي حدثت عن طريق الخطأ!

 

لكنّها مشكلة خصوصية أخرى للشركة التي لديها بالفعل تاريخ طويل من مشاكل الخصوصية، وخاصةً على مدار العامين الماضيين.

 

المثير للاهتمام أنّ هذه الأخبار تأتي بالتزامن مع الكشف عن نوايا الشركة تطوير المساعد الشخصي الافتراضي الخاص بها، فإذا كانت فيس بوك غير قادرة على احترام خصوصية المستخدمين وهي تستخدم البيانات النصية فقط، فما بالك بما يمكن أن يحدث عند الحصول على بيانات في الوقت الحقيقي، مثل البيانات الصوتية للمستخدمين عندما يكون المساعد الشخصي للشركة موجوداً معهم باستمرار داخل الغرفة.

 

اقرأ أيضاً: مرشحة الرئاسة الأمريكية “إليزابيث وارن” تنوي تفكيك كبرى شركات التقنية

 

سواء كان الأمر عن عمد أو لا، من الواضح أنّ فيس بوك لم تُقدّر بعد حجم المسؤولية المُلقاة على عاتقها مع وجود أكثر من ملياري مُستخدم لخدماتها المختلفة، وربما يجب تفكيك الشركة فعلاً إلى كيانات أصغر مثلما ترغب مرشحة الرئاسة الأمريكية إليزابيث وارن، خاصةً وأنّ الشركات التقنية الكُبرى أصبحت تهيمن على كل شيء تقريباً في حياتنا اليومية.

قد يعجبك ايضا