فيسبوك تغير مسمى مشروع عملتها الافتراضية من ليبرا إلى ديم

عندما أعلنت فيسبوك عن عملتها الافتراضية للمرة الأولى ظهرت باسم ليبرا (Libra) وتمت تسمية مجموعات الشركات الداعمة لها باسم “هيئة ليبرا” والتي تم تصميمها لبناء إطار قانوني ودعم العملة نفسها. لكن على ما يبدو فإنّ الهيئة لم تقتنع بالاسم الأصلي وأعادت تسمية المشروع إلى ديّم (Diem) وأشارت إلى أنّ هذا التغيير يمثّل يوم جديد للمشروع.

 

وتأتي التسمية الجديدة للمشروع بينما ترتفع حدّة الشائعات بخصوص إطلاق العملة الافتراضية الجديدة، حيث توقّع المحللون أن يحدث هذا في وقت مبكّر من شهر يناير القادم.

 

وبالطبع هناك بعض العقبات التي ستواجه إطلاق العملة الافتراضية الجديدة، خصوصًا وأنّ المشروع يفتقر إلى بعض الموافقات الرئيسية في عدّة ولايات أميركية بما فيها ولاية نيويورك. كما أكّدت هيئة ديم على أنّها لن تُطلق العملة الافتراضية قبل الحصول موافقة المنظم المالي السويسري (FINMA).

 

وبدأ مشروع عملة فيسبوك الافتراضية كنظام طموح مدعومًا بعدد من العملات العالمية لتقليل تكاليف تداول الأموال العالمية. لكن بعد عام من الانتقادات والاعتراضات من قِبَل الهيئات التنظيمية، تم تقليص المشروع. وبدلًا من إطلاقها كعملة عالمية موحدة – الهدف السابق – تحوّل الطموح إلى كون المشروع بوابة لمعالجة المدفوعات. كما تم استجواب مؤسس فيسبوك “مارك زوكربيرج” في أكتوبر 2019 بخصوص العملة الافتراضية.

 

فيسبوك ديم وغسيل الأموال

 

تمثلت أكبر الاعتراضات على مشروع ديم (ليبرا سابقًا) في أنّها قد تسهّل ارتكاب الجرائم المالية وغسيل الأموال، وتحركت فيسبوك للرد على تلك الانتقادات من خلال تعيينات جديدة في هيئة ديم.

 

حيث وظفت الهيئة عددًا من السياسيين السابقين البارزين والعاملين في الحكومة لإدارة الهيئة. مثل انضمام الدكتورة داليا مالخي – لها تاريخ طويل مع مايكروسوفت – لتكون المدير التنفيذي للتقنية في المشروع.

قد يعجبك ايضا