فيسبوك يحارب المعلومات الخاطئة حول فيروس كورونا

أعلنت شبكة تويتر مؤخرًا عن بعض التدابير التي ستتخدها لوقف انتشار المعلومات الخاطئة أو المضللة عن عمد حول فيروس كورونا، وتبعها في ذلك فيسبوك الذي أعلن عن محاربته المعلومات الخاطئة حول فيروس كورونا من جهته.

 

في إحدى التدوينات الرسمية، ذكر موقع فيسبوك خططه لتقليص المنشورات الخاطئة مع المساعدة في توجيه الأفراد إلى مصادر الأخبار التي يعتبرها مدققوا الحقائق شرعية، ويأتي ذلك بعدما قيدت الشركة سفر الموظفين إلى الصين في وقت سابق من هذا الأسبوع.

 

محاربة المعلومات الخاطئة حول فيروس كورونا

 

في منشور على فيسبوك، قال Kang-Xing Jin رئيس قسم الصحة بالشركة، إنّ مدققوا الحقائق عندما يرون أن المعلومات خاطئة، فإنّ فيسبوك سوف يحد من قدرة هذا المحتوى على الانتشار على كلًا من فيسبوك وإنستجرام، وبدلًا من ذلك سوف يتم تسليط الضوء على محتوى أكثر دقة. كما سترسل الشبكة الاجتماعية أيضًا إعلامات إلى المستخدمين الذين شاركوا بالفعل محتوى مُضلل أو الذين يحاولون فعل ذلك حتى.

 

من جانبنا، نود أن نرى فيسبوك تزيل المشاركات الخاطئة والمُضللة بالكامل، لكن الشبكة عادةً ما تختبئ وراء دفاعها المعتاد “نحن لا نكتم الحقيقة”.

 

وتقول الشركة إنّها ستقوم فقط “بإزالة المحتوى الذي يحتوي على ادعاءات كاذبة أو نظريات المؤامرة التي تم الإبلاغ عنها من قِبَل المنظمات الصحية العالمية الرائدة، والسلطات الصحية المحلية التي يمكن أن تسبب ضررًا للأشخاص الذين يؤمنون بها”.

 

بمعنى آخر، إذا قام مستخدم ما بنشر موضوع يزعم فيه أن شُرب مسحوق تبييض الملابس يعالج فيروس كورونا، فلن يتم التخلص من هذا المحتوى إلّا إذا قامت هيئة التحقق من الحقائق بالإبلاغ عنه.

 

ربما الشيء الجيد هو أنّك عندما تبحث عن محتوى متعلق بفيروس كورونا على فيسبوك أو إنستجرام، ستحصل على نوافذ منبثقة تعليمية تحتوي على روابط إلى معلومات موثوق بها، وسيقوم فيسبوك بإدراج المحتوى الذي تم فحصه في الجزء العلوي من خلاصات الأخبار الخاصة بك.

 

مع تفشّي فيروس كورونا في الصين وخارجها، من الجيد أن نرى بعض المواقع الكُبرى تعمل على إيصال المعلومات الصحيحة ومحاربة المعلومات الخاطئة حول فيروس كورونا. مواقع مثل فيسبوك وتويتر نراها مُلزمة بتقديم هذا النوع من الخدمات.

قد يعجبك ايضا