فيسبوك سيدفع 90 مليون دولار لتسوية دعوى قضائية بخصوص انتهاك خصوصية المستخدمين

وافقت شركة ميتا الشركة الأم لفيسبوك على دفع 90 مليون دولار لتسوية دعوى قضائية أقيمت عام 2012 تتهم الشركة بتتبع المستخدمين حتى بعد تسجيل خروجهم من حساباتهم.

 

 

تم تقديم التسوية للموافقة عليها مساء الاثنين في المحكمة الجزئية الأمريكية للمنطقة الشمالية من كاليفورنيا ولا تزال تنتظر الموافقة النهائية من المحكمة. و سيتلقى المدعون المتأثرون بالتتبع غير السليم للبيانات حصصا من هذه الأموال و سيُطلب من فيسبوك أيضًا حذف جميع البيانات التي جمعها بشكل خاطئ من هؤلاء المستخدمين.



 

و قال المتحدث باسم الشركة ” إن الوصول إلى تسوية في هذه القضية التي مضى عليها أكثر من عقد من الزمان هو في مصلحة مجتمعنا و مساهمينا ويسعدنا تجاوز هذه القضية. “



 

تم رفض الدعوى في يونيو 2017 بعد أن قال قاض فيدرالي إن المدعين فشلوا في إظهار أن لديهم توقعًا معقولًا للخصوصية أو تعرضوا لأضرار مالية ولكن في عام 2020  أعادت محكمة الاستئناف الفيدرالية إحياء القضية وحكمت بأن جمع بيانات فيسبوك تسبب بالفعل في “ضرر اقتصادي” وأن جمع البيانات المزعوم يتطلب موافقة صريحة من المستخدم محددة بموجب قانون التنصت على المكالمات الهاتفية. 

 

 

اقرأ أيضا: تويتر يدفع 800 مليون دولار في تسوية كبرى نتيجة تضليل المستثمرين

 

 

استأنف فيسبوك هذه القرارات أمام المحكمة العليا التي رفضت النظر في القضية العام الماضي تاركة حكم الدائرة التاسعة ساري المفعول.



حتى قبل التوصل إلى التسوية كان هذا التقاضي قد أدى بالفعل إلى تحسين حقوق الخصوصية بشكل كبير وقد أوضحت الدائرة التاسعة أنه عندما يتم نسخ البيانات الشخصية بشكل غير قانوني و استخدامها في الإعلانات لجني المال فإن النتيجة تكون ضررًا اقتصاديًا (وليس فقط ضررًا على الخصوصية).



 

وفقًا للتسوية ، سيتم تعويض المستخدمين الذين زاروا مواقع الويب التي تضمنت زر “أعجبني” على فيسبوك بين أبريل 2010 وسبتمبر 2011 ، على افتراض الموافقة على التسوية من قبل المحكمة.

 

 

في حالة الموافقة عليها ، ستكون هذه التسوية واحدة من أكبر تسويات خصوصية البيانات في تاريخ الولايات المتحدة و يذكر أن فيسبوك واجه عقوبات أكبر في الماضي بسبب انتهاكات خصوصية البيانات ففي فبراير الماضي وافق قاضٍ فيدرالي على تسوية خصوصية دعوى جماعية على فيسبوك بقيمة 650 مليون دولار تؤثر على أكثر من 1.6 مليون مستخدم و اتهمت الدعوى القضائية فيسبوك بانتهاك قانون خصوصية المعلومات بشأن استخدام النظام الأساسي للتعرف على الوجه لوضع علامات توضيحية على الصور.