متأخراً عن الحفلة، فيس بوك يطلق الغرف الصوتية الجديدة

في بداية العام كانت كل الضجة العالمية في مجال الشبكات الاجتماعية متركزة حول تطبيق واحد: كلوب هاوس. حيث تصدر التطبيق المختص بالغرف الصوتية قوائم التطبيقات الأكثر تحميلاً، وجذب اهتمام عشرات ملايين المستخدمين حول العالم. لكن كلوب هاوس كان يعاني من عدة عوائق: عدم إتاحته على نظام أندرويد، وكونه محدوداً بالمستخدمين الذين يتلقون دعوة وليس مفتوحاً للجميع. ومع صدور ميزات مشابهة لما يقدمه التطبيق على منصات أخرى، مات الحماس حوله بسرعة. لكن الآن وبعد أشهر من انهيار الاهتمام بالمجال، كشف فيس بوك عن ميزة الغرف الصوتية أخيراً.

 

بدأت الشركة الأمريكية باختبار ميزة الغرف الصوتية منذ بضعة أشهر في الواقع، وكانت من أول من حاول تهديد نجاح كلوب هاوس. لكن وكما هو معتاد لمنتجات فيس بوك المختلفة، فقد احتاج الأمر وقتاً طويلاً جداً للتطوير والاختبار والإطلاق. والمثير للاهتمام هو أن الميزة لم تطلق بشكل عالمي بعد، بل أطلقت في الولايات المتحدة حالياً. مما يعني أن الإطلاق العالمي متوقع بشكل تدريجي خلال الأسابيع التالية.

 

حالياً ستكون الميزة محدودة بشكل كبير من حيث الأشخاص المتاحة لهم في الواقع. حيث ستكون متاحة للشخصيات المؤكدة في الولايات المتحدة، وممن لديهم رضا إدارة فيس بوك. أي أن الأشخاص العاديين أو حتى الشخصيات التي لا تحبها الشركة أو تراها مثيرة للجدل ستحرم من الأمر. وبالنسبة للمجموعات سيبدأ الأمر بدعم عدة عشرات من المجموعات فحسب، مما يعني مراحل أولية للغاية من التجربة.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أنه وبالتزامن مع الكشف عن الغرف الصوتية الجديدة، أعلنت الشركة عن ميزة البودكاست عبر تطبيقها أيضاً. وكما الغرف الصوتية ستبدأ الشركة بتقديم البودكاست مع عدة شركاء في الولايات المتحدة أولاً قبل أن توسع التجربة بشكل عالمي. حيث أن كلاً من البودكاست والغرف الصوتية الجديدة هي جزء من حزمة المنتجات الصوتية التي كانت الشركة قد شوقت لها منذ أشهر، وكان من الواضح أنها مصممة لإنهاء هيمنة كلوب هاوس على مجال الصوت حينها.