فيس بوك : المستخدمون وافقوا على تسجيل بيانات المكالمات ورسائل SMS

نفى مسئولو شركة فيس بوك ، ما تردد في الآونة الأخيرة، بشأن تسجيل بيانات المستخدمين التي تتعلق بالمكالمات الصوتية ورسائل SMS التي تتم من خلال تطبيق الاتصال على الهواتف، من خلال تطبيق ماسنجر الخاص بالشركة الرائدة في تطبيقات الشبكات الاجتماعية.

 

وشهدت الفترة الأخيرة حالة من الهجوم الحاد وغضب المستخدمين من شركة فيس بوك واتهامات بأن الشركة تنتهك خصوصية المستخدمين، وازدادت الأزمة بعدما كشف عدد من الأشخاص ما يثبت بأن تطبيق ماسنجر للمحادثات التابع لفيس بوك يقوم بتسجيل المكالمات التي تتم عبر الهواتف وكذلك رسائل SMS.

 

وفي أول رد رسمي، أصدرت فيس بوك بيانًا عبر المدونة الرسمية التابعة لشبكة التواصل الاجتماعي، نفى خلاله ما تردد بوجود برمجيات تسمح بتسجيل بيانات المكالمات أو رسائل SMS، دون علم المستخدمين.

 

وذكر البيان أن المستخدمين وافقوا مسبقًا على طلب التطبيق، وأنه بمجرد تنزيل التطبيق، أو تحديث كلاً من تطبيقات الماسنجر وفيس بوك لايت على هواتف نظام تشغيل الأندرويد، يقدما التطبيقان خدمة ربطهما وجعلهما التطبيق الأساسي لرسائل الهاتف والمكالمات، ما يتعين الموافقة صراحة من المستخدم على استخدام هذه الميزة.

 

وأضافت الشركة عبر البيان، أنها لم تستخدم بيانات أي مستخدم، وان هذه الخاصية ما هي الا لتسهيل عملية التواصل بين المستخدمين، وإذ وافق المستخدم عليها في البداية، ورغب في إلغاءها فيم بعد، فيمكنه تحقيق ذلك بكل سهولة من الإعدادات وإيقاف تشغيلها.

 

كما أوضحت فيس بوك انها قدمت هذه الميزة لمستخدمي هواتف الأندرويد، منذ عامين، وأنها خاصية شائعة تساعد في العثور على الأشخاص الذي يريد المستخدم الاتصال بهم بصورة أسرع.

قد يعجبك ايضا