فيس بوك تتخلى عن إنشاء قمر صناعي بقيمة 500 مليون دولار

يبدو أن فيس بوك تخلت عن خططها في بناء قمر صناعي وذلك حسب ما أفاد به تقرير نشر على موقع The Information.

 

لو تم بناء هذا القمر الصناعي فإنه كان سيكلف حوالي 500 مليون دولار وقد كانت الخطة الأساسية تهدف إلى استخدامه من أجل المساعدة على توفير وصول للإنترنت بسعر رخيص في الدول الناشئة، لكنه يبدو أن السعر كان عائقاً أمام تحقيق هذا الهدف الأمر الذي أدى إلى التخلي عن هذا المشروع قبل الإعلان عنه.

 

ومن الجدير بالذكر أن فيس بوك تعمل على اكتشاف طرق جديدة لزيادة معدل الوصول إلى الإنترنت في الأسواق الناشئة وقد كان موقع internet.org -الذي يعد مبادرة الشركة المؤلفة من عدد من الشركات والتي تهدف إلى تمويل تكاليف البيانات في عدد من الدول – إحدى الطرق الأساسية لذلك.

 

لكن جهود فيس بوك لم تكن كلها متعلقة ب internet.org، فعلى سبيل المثال قامت الشركة بالإعلان عن Facebook Lite الأسبوع الماضي وهو تطبيق جديد على أندرويد مصمم لجعل الوصول إلى الشبكة الاجتماعية أسهل على الاتصالات ذات عرض الحزمة المنخفض، وهو أمر لا علاقة له أبداً ب internet.org.

 

وبشكل مشابه ورغم قيام مارك زوكربيرغ بمناقشة استخدام الأقمار الصناعية من أجل مساعدة internet.org فإن هذا المخطط الذي تم إلغاؤه لم يكن له علاقة أيضاً.

 

ويعتمد تقرير موقع The Information على شخص ذو اطلاع مباشر على المشروع صرح بأنه كان من الممكن أن يكون قمراً صناعياً مثبتاً من شأنه أن يساعد على توفير الوصول إلى الإنترنت في العديد من الدول.

 

وتمتلك خطط فيس بوك في إتاحة الوصول إلى الإنترنت في الأسواق الناشئة القدرة على تحويل الدول المستهدفة بشكل إيجابي وتوفير نقلة نوعية لها، لكن هناك حافزاً مالياً مباشراً للشبكة الاجتماعية الكبيرة، فمن خلال توفير الأدوات اللازمة للوصول إلى الإنترنت يمكنها أن تضمن أنها صاحبة القدم الأولى في الأسواق الناشئة التي تملك مليارات المستخدمين.

قد يعجبك ايضا