فيس بوك تحتكر صور GIF المتحركة وفق المشرعين البريطانيين

خلال العام الماضي كشفت شركة فيس بوك عن واحد من أكبر الاستحواذات في تاريخها: شراء شركة Giphy مقابل مبلغ يقدر بين 300 و400 مليون دولار أمريكي. وكما هي العادة لكل استحواذ تقوم به عملاقة التواصل الاجتماعي، فقد كان هناك الكثير من التشكيك حول الصفقة وبالأخص تأثيراتها المختلفة على عمل الشركتين ومخاطر الدمج المفرط للمجالات التقنية معاً، والآن يبدو أن هيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة تتهم فيس بوك باحتكار سوق الصور المتحركة بشكل أساسي.

 

هذه الادعاءات مثيرة للاهتمام عند النظر إلى تاريخ الصور المتحركة ككل، حيث كانت هذه الصور عالقة في التسعينيات إلى حد بعيد ومهجورة نسبياً دون دعم حقيقي منذ سنوات طويلة، لكن فيس بوك قررت إحياء المجال إلى حد بعيد عندما بدأت بدعم استخدام هذه الصور المتحركة عبرها منذ عام 2015 وباتت تركز عليها بشكل متزايد لتصبح أساسية على المنصة اليوم، وبالنتيجة نمت بعض المنصات المختصة بالصور المتحركة بشكل هائل وعلى رأسها شركة Giphy التي باتت تقدم حوالي 12 مليار صورة متحركة لأكثر من 700 مليون مستخدم كل يوم.

 

اليوم شركة Giphy لا تزال أكبر شركة تعمل في مجال الصور المتحركة واستضافتها وبفارق كبير، لذا فقد كان قرار فيس بوك الاستحواذ على الشركة مثيراً للجدل، وبالأخص كونه تبع قرار شركة جوجل الاستحواذ على منصة منافسة في المجال هي Tenor (ولو أنها أصغر بكثير من Giphy مع 300 مليون مستخدم وعدد صور أقل بكثير).

 

عموماً يبدو أن المشرعين البريطانيين في طريقهم لإطلاق دعوى قضائية ضد فيس بوك بشأن الاحتكار في مجال الصور المتحركة، لكن الأمر ليس مقلقاً حقاً للمنصة التي تتعرض لدعاوى مشابهة بشكل دوري، وعادة ما تنجو منها عبر إقناع المحاكم بكونها دون أساس أو بدفع غرامات كبيرة لكنها غير مؤثرة حقاً عند مقارنتها مع الموارد الهائل لشركة فيس بوك.