زوكربيرج وفيس بوك سيخسرون عشرات المليارات نتيجة قرار جوجل الجديد

في العام الماضي، وبعد العديد من التأجيلات المتتالية، بدأت شركة Apple سياسة جديدة متعلقة بتعقب التطبيقات للمستخدمين. حيث لم يعد يمكن للشركات مثل فيس بوك تعقب نشاط المستخدمين عبر عدد من التطبيقات المختلفة إلا بالحصول على موافقة واضحة من المستخدم. وكان الأسوأ أن فيس بوك لا تستطيع دفع المستخدمين للموافقة عبر حرمانهم من الخدمات، مما جعل حوالي 99 بالمئة من المستخدمين يرفضون تعقب فيس بوك وفق التقديرات.

 

أدى هذا التغيير في سياسة Apple وموقفها من التطبيقات إلى خسائر كبرى للشركات التي تعتمد على الإعلانات الموجهة، وبالأخص فيس بوك. حيث صرحت فيس بوك مؤخراً بأنها تتوقع أن تخسر 10 مليارات دولار من العائدات نتيجة سياسات Apple خلال عام 2022 فحسب. لكن الآن يبدو أن مصاعب فيس بوك ستتزايد بشكل كبير بعدما كشفت جوجل عن نيتها تغيير طريقة تعقب التطبيقات للمستخدمين على نظام أندرويد.

 

ستكون التغييرات المرتقبة لنظام أندرويد مشابهة لما قامت به Apple من حيث الحاجة إلى إذن المستخدم لتعقبه عبر عدة تطبيقات. وبالنظر إلى أن الجزء الأكبر من عمل فيس بوك قائم على تعقب المستخدمين بدقة عالية جداً سيكون التأثير كارثياً دون شك. حيث أن أكثر من ثلثي الهواتف الفعالة في العالم اليوم تستخدم نظام أندرويد وسيعني التغيير خروج فيس بوك من مجال التعقب عبر التطبيقات المتعددة من حيث الفعالية.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن فيس بوك كانت قد خسرت حوالي ربع قيمتها السوقية مؤخراً بعدما أعلنت عن نتائج مخيبة مالياً لعام 2021 بالإضافة لأول تناقص للمستخدمين في تاريخها منذ تأسيسها. وبينما يتوقع أن تقود ضربة جوجل الجديدة إلى خسائر بعشرات المليارات مستقبلاً، سيكون التأثير تدريجياً للغاية. حيث أن تحديثات أندرويد ليست منتظمة ومن الشائع أن تتأخر أو ألا تصل أصلاً إلى الهواتف مما يعني أن تغييرات جوجل الحالية قد لا تمتد لتشمل جميع المستخدمين حتى سنوات تالية.