فيس بوك وجوجل يعلمان ما تقوم بالبحث عنه

يبدو أن منع جوجل وفيس بوك من الاطلاع على عمليات البحث المتعلقة بالصحة التي تجريها ليس سهلاً تماماً، وقد سلط موقع SciLogs الضوء على دراسة جديدة من قبل أحد الباحثين المدعو تيم ليبرت أوضحت أن 91% من الصفحات المتعلقة بالصحة تقوم بنشر عنوان URL إلى مواقع أخرى دون علم المستخدم، وفي 70 % من الحالات يحتوي هذا العنوان على معلومات حساسة مثل الإيدز أو السرطان والتي تعد كافية للمواقع والشركات الأخرى كي تعلم أنك تبحث عن معلومات متعلقة بأمراض معينة.

 

ولا يعد هذا مفاجئاً في بعض الأحيان فإذا قمت بإجراء بحث على جوجل حول مرض معين فإن جوجل سوف تعلم بشكل واضح أنك كنت تقوم بالبحث عنه، كما أن كتابة عنوان موقع كامل في شريط بحث متصفح كروم سيسمح لجوجل في معظم الأوقات أن تعلم ما تقوم بالبحث عنه نظراً لأن العديد من هذه العناوين تحتوي على اسم المرض الذي تريد جمع المعلومات عنه.

 

وإذا افترضنا أنك لا تفضل البحث عبر جوجل ووجدت رابطاً لبعض المعلومات الصحية عبر محركات البحث الأخرى التي تهتم بالخصوصية مثل DuckDuckGo فإن هناك احتمالاً كبيراً أن فيس بوك ستعلم أنك تبحث عن مرض معين وذلك لأن بعض الصفحات في المواقع العلمية مثل صفحة المعلومات الخاصة بالإيدز في موقع Center for Disease Control تحتوي على أزرار "مشاركة" و "أعجبني" والتي تعد كافية للسماح بفيس بوك بمعرفة أنك قمت بزيارة هذه الصفحة حتى ولو لم تقم بالنقر على هذه الأزرار.

 

من الناحية الأخرى تقوم بعض المواقع مثل WebMD بإرسال معلومات المستخدمين إلى عدة نطاقات "Domain" تصل إلى 34 نطاقاً.

 

وأوضحت الدراسة أن الحكومة والمواقع غير الربحية تحتاج إلى مضاعفة جهودها في تعديل الترميز كي يضمنوا عدم انتشار معلومات المستخدمين الخاصة بالصحة إلى المواقع والشركات الأخرى.

 

يمكنك مشاهدة مقطع فيديو في الأسفل حول دراسات أخرى أجريت من قبل تيم ليبرت أيضاً.

قد يعجبك ايضا