فيس بوك يستغل الذكاء الاصطناعي لصالح المعلنين ضد المستخدمين

كشفت وثائق مسربة، أن موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك يستغل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بمنصته، ضد المستخدمين، بحيث يمكن للمنصة الاجتماعية التنبؤ بسلوك المستخدم المستقبلي، ليقوم الموقع ببيع هذه المعلومات إلى المعلنين.

 

على الرغم من كل ما يمر بيه الموقع من صعوبات وتحديات، إلا ان الوثائق المسربة، تعلن عن فضائح جديدة وأسلوب الموقع الاجتماعي في التعامل مع بيانات وخصوصية المستخدمين، إذ انه يريد معرفة واستهداف المستخدم للشركات التي تعلن لديه، على أساس طريقة تفكيره وتصرفه المستقبلي.

 

ونشرت صحفية ديلي ميل، ان نظام موقع فيس بوك الذي يعمل عليه حالياً، يسمي، loyalty prediction، الذي من شأنه ان يخمن إذا كان المستخدم على وشك التوقف عن استخدام أي منتج او خدمة أم لا، اعتمادا على بيانات المستخدم المخزنة بملفه الشخصي والتي يتم التنبؤ بها من خلال الذكاء الاصطناعي.

 

وتقول الشركة ان عملية التنبؤ، وجمع دلائل تدل على ان عدد كبير من مستخدمي الموقع، على وشك التخلي عن منتج معين او علامة تجارية معينة، تفيد في تمكين المعلنين، من اتخاذ إجراءات جديدة، لتعزيز هذا المنتج، وعدم تخلي العملاء عنه، كما يمكن للمعلنين عرض مواد تسويقية، بصفحة المستخدمين الرئيسية.

 

وتأتي جميع الأخبار والوثائق المسربة، موقع التواصل الاجتماعي، بعد فضحية تسريب معلومات 87 مليون مستخدم، من قبل شركة Cambridge Analytica، الأمر الذي جعل أكبر شركة وسائل إعلام بالعالم، تمر بضغوطات لتحسين طريقة تعاملها من بيانات المستخدم.

قد يعجبك ايضا