فيس بوك يواصل محاربة المحتوى المزيف ويضيف قسميًا جديدًا

تسعي أكبر شبكة تواصل اجتماعي على مستوي العالم، فيس بوك ، تصديها ووقوفها أمام الاخبار المزيفة والوهمية، التي يتم تداولها بين المستخدمين عبر منصتها، وحسب ما قاله مارك زوكربيرج، المؤسس والرئيس التنفيذي للشبكة الاجتماعية، ان هناك الكثير من الإثارة والتضليل في العالم اليوم.

 

وسيكون ذلك من خلال تقليل كمية الأخبار التي تظهر للمستخدمين داخل تبويب New Feed، وإعطاء الأولوية للمصادر الموثوقة والمحلية قبل التي تنشرها وكالات عالمية، والتي أتفق كثير من المستخدمين الذي يعيشون في بقعة جغرافية معينة، سابقاً عليها وعلى انها جديرة بالثقة.

 

وفي ذات الوقت التي تحاول الشركة حل مشكلة الأخبار الوهمية، تسعي الي تخصيص قسم جديد بالموقع، يسمي Watch، والذي يتم به عرض أهم وأحدث الأخبار بالفيديو، وظهرت هذه الخطوة متتالية بعد محاولة فيس بوك من تقليل عرض الأخبار غير الموثوقة.

فيس بوك

 

وتشير بعض التقارير ان خطوة فيس بوك لتخصيص قسم خاص بالأخبار العاجلة بالفيديو، يعتبر ضربة قوية لصحافة الفيديو أو مواقع الفيديو الاخبارية المتاحة، وأضاف التقرير ان الشبكة لم تكتفي بهذا القسم الجديد، بل تختبر حالياً قسم تعرض به الأخبار المحلية فقط حتى يكون المستخدم على اطلاع دائم بما يجري حوله، مع ميزة تحرير المستخدمين لهذه الأخبار بأنفسهم، لتعود هذه المصادر من جديد والتحدث عن هدفها ومساعيها.

 

ومع كل هذه المجهودات التي تسعي فيس بوك الي توفيرها، فأول ما تسعي الشركة الي تحقيقه هو الا يكون وقت المستخدم أثناء استخدامه لتطبيقها بلا فائدة، وان يكون المحتوي الذي يتضمنه الموقع محتوي مضمون وله هدف، حتى يقضي المستخدم وقت أطول داخل التطبيق.

 

وأضاف التقرير ان مع طرح فيس بوك لهذا القسم الجديد، Watch، ستكون جميع الأخبار التي يحتويها القسم موثوقة وليست عشوائية، اذ انها ستكون صادرة عن مؤسسات ذات شعبية كبيرة، لضمان مصداقية الأخبار العاجلة المنشورة.

قد يعجبك ايضا