بعد 25 عاماً من إطلاقه، Microsoft تنوي قتل Internet Explorer أخيراً

قبل 25 عاماً و3 أيام بالضبط أصدرت شركة Microsoft متصفحها الأول للعالم تحت اسم Internet Explorer، وبسرعة نما المتصفح ليهيمن على السوق بشكل هائل، ولفترة من الزمن قدر أنه يسيطر على 95% من سوق المتصفحات بأكمله، فقد كان إنترنت إكسبلورر لا يزال يافعاً حينها وقدم سرعة أفضل وميزات أكثر من منافسيه.

 

لكن كما العديد من الأمور لم تدم سيطرة Internet Explorer، بل أنه بدأ يعاني مع ظهر منافسين أفضل مثل Mozilla Firefox وGoogle Chrome، وبعدما كان المتصفح الأكثر استخداماً في العالم بات مجرد متصفح مزعج وسيء يستخدمه الجميع لغاية وحيدة: تحميل وتثبيت متصفحات أخرى تستبدله، لكن وعلى الرغم من كل مشاكله وثغراته الأمنية وبطئه الشديد بقي المتصفح مدعوماً بل ومستخدماً حتى اليوم.

 

الآن تنوي Microsoft إنهاء عهد المتصفح القديم بداية من إنهاء دعمه لحزمة برمجيات Office 365، حيث لن يعود متوافقاً معها في المستقبل، كما أن الشركة تخطط لإخراج المتصفح من الخدمة بشكل كامل في وقت لاحق، والسبب الوحيد في التأجيل هو أن العديد من الشركات والمنظمات لا تزال تستخدم المتصفح لتطبيقاتها الداخلية بالأخص دون خيارات بديلة. لذا سيبقى المتصفح قابلاً للاستخدام من حيث المبدأ بشكل مشابه لحالة نظام مثل Windows 7 الذي خسر دعمه لكن لا يزال هناك عشرات الملايين من مستخدميه حول العالم.

 

وفق إعلان Microsoft سينتهي دعم المتصفح في 17 أغسطس من عام 2021 القادم، لكن قبل ذلك وفي 9 مارس من العام القادم سيتم قتل متصفح آخر للشركة: متصفح Edge التقليدي. حيث بات الإصدار القديم من Edge مع مشاكله العديدة وشبه انعدام قاعدة مستخدميه عبئاً بالدرجة الأولى، فمنذ صدر متصفح Edge الجديد المبني على Chromium لم يعد هناك فائدة من الإصدار القديم وبات من المنطقي التخلص منه.

 

اقرأ أيضاً: بينما Firefox يتراجع، متصفح Microsoft Edge مستمر بالنمو بقوة

 

مع هذا الخبر ربما تكون نهاية الدعابات العديدة و”الميمز” التي تسخر من متصفح Internet Explorer وبطئه الشديد المعروف، فحتى مع كونه خرج من الاستخدام واسع الناق منذ سنوات عديدة لا تزال الدعابات الساخرة من إنترنت إكسبلورر وحتى من شقيقه الأحدث Edge منتشرة اليوم.