قرار محكمة يوقف أمازون عن توصيل الطلبات في فرنسا لمدة 5 أيام

خلال الأزمة الصحية الحالية والتي أجبرت عشرات مئات الملايين على التزام منازلهم والعمل من المنزل أو التوقف عن العمل تماماً، كان هناك تأثير عكسي على مجال البيع عبر الإنترنت. حيث ازداد الكلب على شراء المنتجات وتوصيلها بشكل كبير جداً في الفترة الأخيرة، وهذا ما قاد أسهم شركة أمازون الأكبر عالمياً في المجال للارتفاع إلى أعلى مستوياتها في التاريخ متسببة بنمو ثروة مؤسس ومدير الشركة Jeff Bezos لأن تنمو بمقدار 6.4 مليار دولار في يوم واحد.

 

بالطبع فقد تسبب الوباء الحالي بطرح العديد من الأسئلة عن أمان طلب المنتجات من الإنترنت أصلاً، بالإضافة إلى سلامة العاملين في مستودعات أمازون العملاقة حول العالم، وفي فرنسا تسبب الأمر بتحقيق حول مستودعات أمازون وكيف تسير الأمور ضمنها، حيث قالت السلطات الفرنسية أنها وجدت العديد من مخالفات معايير السلامة المفروضة في ظل انتشار الوباء الحالي، كما اتهمت نقابات العمال شركة أمازون بكونها تعرض حياة عمالها للخطر بكونها تستمر بعملها كما هو معتاد في الظروف الحالية.

 

بعد شكوى قدمتها اتحادات العمال في فرنسا، أمرت محكمة فرنسية شركة أمازون بإيقاف جميع عمليات التوصيل ضمن البلاد أو دفع غرامة مالية تقارب 1.1 مليون دولار أمريكي لكل يوم لا تتوقف فيه الشركة عن العمل. وفي تصريح رسمي لشركة أمازون، قالت الشركة أنها التزمت باستثمارات كبرى للتأكد والحرص على سلامة موظفيها، وأن قرار المحكمة كان محيراً مع كلمات مبهمة مما قاد الشركة إلى التوقف عن العمل لمدة 5 أيام، وخلال هذه الفترة سيتوقف توصيل أية منتجات عادية باستثناء المنتجات المتعلقة بالأغذية والمعقمات والمواد الدوائية.

 

سيستمر توقف العمل طوال 5 أيام، وخلاله سيتوقف أكثر من 10,000 عامل في مستودعات أمازون عن العمل، لكنهم سيستمرون بتقاضي رواتبهم. كما طلب من الشركة أن تقوم بمراجعة لأخطار العمل الناتجة عن وباء كوفيد-19 ضمن سلسلتها اللوجستية.

 

معلقة على الموضوع، قالت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية:

تركز الحكومة [الفرنسية] انتباهها على مواطنينا الذين يعملون خلال حالة الطوارئ الصحية الحالية، وفي حال كان موظِّفوهم يتخذون جميع إجراءات النظافة المطلوبة لأنها مسؤوليتهم.

قد يعجبك ايضا