قراصنة روس يخترقون الوكالات الفيدرالية الأمريكية ويتجسسون عليها

في واحدة من أكثر عمليات الاختراق تطوراً وربما أكبرها منذ أكثر من خمس سنوات، تم اختراق أنظمة البريد الإلكتروني في وزارة الخزانة وقسم التجارة الأمريكية، وانتهاكات أخرى قيد التحقيق.

 

قال مسؤولون ومصادر أميركية أن متسللين روس متهمون بتنفيذ أكبر غارة إلكترونية على الولايات المتحدة منذ أكثر من خمس سنوات، مستهدفة بها شبكات الحكومة الفيدرالية في هجوم معقد.

 

حيث تمكن المتسللون المرتبطون بوكالات التجسس الروسية، من مراقبة رسائل البريد الإلكتروني الداخلية في وزارة الخزانة الأمريكية ووزارة التجارة الأمريكية، وتم اختراق أجزاء من وزارة الدفاع، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في وقت متأخر من ليلة الاثنين، في حين ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن وزارة الخارجية والمعاهد الوطنية للصحة قد تم اختراقها، وربما قاموا باختراق هيئات أخرى، فيما يوصف بأنه هجوم متطور للغاية على مستوى الدولة.

 

قراصنة روس يخترقون الوكالات الفيدرالية الأمريكية ويتجسسون عليها 1

 

ووردت أنباء عن الهجمات يوم الأحد، بعد خمسة أيام من إعلان شركةFireEye ، الشركة الأمنية التي تبلغ تكلفتها 3.5 مليار دولار، يوم الثلاثاء أن دولة قومية قامت باختراقها.

 

وقال متحدث باسم البنتاغون: “لأسباب أمنية تشغيلية، لن تعلق وزارة الدفاع على تدابير التخفيف المحددة أو تحدد الأنظمة التي ربما تكون قد تأثرت”.

 

حيث قالت شركة SolarWinds للتكنولوجيا، والتي كانت حجر الأساس الذي استخدمه المتسللون، إن ما يصل إلى 18000 من عملائها قاموا بتنزيل تحديث برنامج مخترق سمح للمتسللين بالتجسس دون أن يلاحظه أحد على الشركات والوكالات لمدة تسعة أشهر تقريباً.

قد يعجبك ايضا