قراصنة من روسيا و بيلاروسيا يستهدفون الأوكرانيين وفقا لتقرير من جوجل

قالت جوجل إنها كشفت قراصنة روس معروفين من ضمنهم مجموعة FancyBear يشاركون في حملات تجسس وتصيد وغيرها من الهجمات التي تستهدف أوكرانيا وحلفائها الأوروبيين في الأسابيع الأخيرة.

 

و قالت مجموعة تحليل التهديدات التابعة لجوجل والتي تركز على إيقاف مخترقي الكمبيوتر وإصدار تحذيرات للمستخدمين بشأنهم إن وحدة القرصنة الروسية FancyBear  والمعروفة أيضًا باسم APT28  كانت ترسل رسائل بريد إلكتروني احتيالية إلى وسائل الإعلام الأوكرانية على مدار الأسبوعين الماضيين. 

 

و قد نفت روسيا استخدام قراصنة لمهاجمة خصومها و تهدف رسائل التصيد الاحتيالي إلى سرقة معلومات تسجيل الدخول إلى الحساب من المستخدمين بحيث يمكن للقراصنة اختراق أجهزة الكمبيوتر وحسابات الضحية عبر الإنترنت.

 

ولم تذكر جوجل ما إذا كانت أي من الهجمات قد نجحت.

 

أيضا تحاول مجموعة  Ghostwriter / UNC1151 ، التي وصفتها جوجل بأنها مجموعة قراصنة بيلاروسية سرقة بيانات اعتماد الحسابات من خلال محاولات التصيد الاحتيالي على الحكومة البولندية والأوكرانية والمنظمات العسكرية.

 

و قال مسؤولو الأمن السيبراني الأوكرانيون الشهر الماضي إن قراصنة من بيلاروسيا المجاورة يستهدفون عناوين البريد الإلكتروني الخاصة بالأفراد العسكريين الأوكرانيين والأفراد المرتبطين بهم.

 

و قد دعت أوكرانيا علنًا مجتمع القراصنة للمساعدة في حماية البنية التحتية وتنفيذ مهام تجسس إلكتروني ضد القوات الروسية. 

 

يعد التوغل الروسي في أوكرانيا أكبر هجوم على دولة أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية وتصف روسيا أفعالها في أوكرانيا بأنها “عملية خاصة” و تقول إنها لا تهدف إلى احتلال أوكرانيا ولكن لتدمير القدرات العسكرية الأوكرانية و القبض على من تعتبرهم قوميين خطرين.