قريبا قد لا تتمكن من استبدال جهاز ايفون الخاص بك .. تعرّف على السبب

  • كشفت ابل في وقت سابق أنّها لن تُحقق الأرباح المتوقعة في الربع الثاني من هذا العام بسبب فيروس كورونا.
  • ويبدو أن آثار الفيروس تمتد حتى لمخزون الشركة من أجهزة استبدال ايفون التي تتوفر في المتاجر، لتتأخر من أسبوعين حتى أربعة أسابيع.
  • الصيانة واستبدال قطع الغيار هي الأخرى تواجه نقص في المخزون، أي أنّ استبدال بطارية ايفون 6 أو شاشة ايفون اكس من ابل قد لا يكون ممكنًا قريبًا.

 

لا يزال التأثير السلبي لانتشار فيروس كورونا حول العالم مستمرًا، وخاصةً في قطاع التقنية، وعلى الرغم من محاولات شركات التكنولوجيا مواجهة COVID-19 بكل ما تستطيع من قوة، إلّا أنّ ابل تواجه مشاكل في مخزون أجهزة الايفون البديل التي توفرها لموظفي الدعم الفني عندما يرغب العميل في استبدال الايفون الخاص به بواحد جديد.

 

وفقًا لبعض موظفي متاجر ابل الذين تحدثوا مع بلومبيرج، فإنّ هذا النقص في المخزون هو واحد فقط من التأثيرات المختلفة لانتشار فيروس كورونا على العديد من الصناعات حول العالم، ووجد تقرير بلومبيرج أيضًا أنّ خطوط إنتاج ايفون 11 وايباد برو بدأت تواجه انخفاضًا هي الأخرى.

 

تجدر الإشارة أيضًا إلى أنّ ابل صرّحت في وقت سابق أنّها لن تستطيع تحقيق أهدافها المالية الفصلية للربع المالي الثاني من 2020، كما قال رئيس ابل “تيم كوك” إنّ المعروض من أجهزة ايفون حول العالم سوف تنخفض هي الأخرى، وأرجعت ابل الأسباب وقتها إلى انتشار فيروس كورونا وتأثيره على خطوط الإنتاج في الصين، لكن لم يكن واضحًا وقتها أنّ هذا الانتشار يمكن أن يؤثر على مخزون الإمدادات الخاصة بالأجهزة التي يتم استبدالها أيضًا.

 

مشاكل في استبدال ايفون من ابل

 

لماذا أصلًا قد ترغب في تبديل ايفونك بجهاز ايفون آخر جديد؟ حسنًا، في بعض الأحيان يتعرّض الايفون لأضرار هائلة إلى درجة تجعل استبداله هو الخيار الأفضل، وفي هذه الحالة، قد تضطر إلى الانتظار لمدة أسبوعين أو حتى أربعة أسابيع قادمة.

 

قريبا قد لا تتمكن من استبدال جهاز ايفون الخاص بك .. تعرّف على السبب 1

 

المشكلة هنا ليست في إمكانية الاستبدال فقط، حيث يشير التقرير أيضًا إلى أنّ بعض متاجر ابل ليس لديها مخزون كافي من الأجزاء الداخلية (قطع الغيار) وبالتالي قد لا تتمكن أيضًا من إجراء الإصلاحات الطفيفة التي يتم التعامل معها عادةً في متجر ابل.

 

إذا انكسرت شاشة ايفون الخاص بك مثلًا أو ترغب في تبديل بطارية ايفون 6 أو حتى استبدال ايفون 11 الأحدث من الشركة، فلن تكون قادرًا على القيام بأي شيء في خلال الفترة من الأسبوعين إلى الأربعة أسابيع القادمين.

 

اقرأ أيضًا: كل ما تحتاج إلى معرفته عن فيروس كورونا COVID-19

 

لكن، كيف ستتعامل ابل مع هذا النقص في المخزون بسبب فيروس كورونا؟ يُشير تقرير بلومبيرج إلى أنّ ابل أخبرت الموظفين أن المتاجر تمتلك صلاحية إرسال أجهزة الايفون الجديدة إلى العملاء بدلًا من الأجهزة المعطوبة بمجرد توفرها، أو حتى إقراضهم أجهزة ايفون مؤقتة حتى يصل البديل إلى المتجر.

 

كما عملت ابل على إعادة تشغيل معظم متاجرها داخل الصين، وكانت الشركة أغلقتها بالكامل في وقت سابق بسبب فيروس COVID-19، وقد يعني هذا أن جميع أعمال ابل الأخرى في الصين قد تعمل بشكل طبيعي قريبًا.

 

وكانت الشركة أرسلت بعض طرود الرعاية إلى موظفيها الموجودين في الصين، تحتوي على أجهزة تعقيم يدين وأجهزة ايباد وغيرها من الأشياء التي تساعدهم على تخطّي الأزمة.

قد يعجبك ايضا