للمرة الأولى منذ سنوات، قسم هواتف Xperia من Sony يحقق الأرباح

مع كون هذا الوقت من العام عادة ما يشهد كشف الشركات العالمية لتقاريرها المالية للربع الأول من العام (والذي ينتهي مع نهاية شهر مارس عادة)، فقد أعلنت شركة Sony عن تقاريرها التي تضمنت نمواً كبيراً لعائداتها وأرباحها كذلك. لكن المثير للاهتمام لم يكن الأداء الكلي للشركة في الواقع، بل كون قسم هواتف Xperia قد نجح بتحقيق ربح ملحوظ خلال هذه الفترة.

في الواقع يعد ربح الربع الأول من عام 2021 الجاري هو أول مرة يحقق فيها قسم الهواتف الذكية من سوني أية أرباح منذ عام 2017، حيث أن مكانة الشركة في سوق الهواتف الذكية في حالة تراجع مستمر دفعت الكثيرين لرؤية أن المستقبل سيتضمن نهايتها دون شك كما حصل مؤخراً مع قسم الهواتف الذكية من شركة LG والذي أغلق بعد خسائر مستمرة طوال 5 سنوات مضت.

بشكل غريب في الواقع، لم يشهد الربع الأول أي نمو لمبيعات هواتف الشركة، حيث باعت حوالي 400 ألف هاتف (أقل مما تبيعه شركة مثل Apple أو Samsung بشكل يومي بالمتوسط) خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام، وهو نفس العدد الذي بيع من هواتف الشركة خلال نفس الفترة من العام الماضي، لكن هذه المرة كانت العائدات أكبر من متوسط أسعار أعلى الهواتف المباعة، كما أن التكاليف كانت أدنى كما يبدو مما قاد لتحويل الخسارة إلى ربح للشركة.


مواضيع قد تهمك:


عموماً لا يمكن بناء الكثير من التوقعات بالنظر إلى هذا التقرير المالي وحده، فحتى مع كون قسم الهواتف قد عاد للربح للمرة الأولى منذ سنوات لا يعني أنه سيستمر بالضرورة، بل أن الشركة قد ترى المبيعات المتراجعة ومعدل الربح المنخفض مقابل المبالغ المصروفة على القسم كمبرر لإنهاء وجود هواتف سوني للمرة الأولى منذ عقدين من الزمن.