قيمة تسلا تتجاوز 100 مليار دولار للمرة الأولى

وصلت قيمة تسلا مؤخرًا إلى أكثر من 100 مليار دولار أميركي بعد انتهاء يوم التداول يوم الأربعاء الماضي، مما يعني حصول الرئيس التنفيذي للشركة “إلون ماسك” على حزمة تعويضات هائلة نظير جهوده في الوصول بالشركة إلى هذه القيمة الكبيرة، حسب تقرير CNBC.

 

وارتفع سهم تسلا بأكثر من 8 في المائة في التعاملات اليومية يوم الأربعاء الماضي، مما دفع القيمة السوقية إلى أكثر من 107 مليار دولار، قبل أن يفقد السهم بعض مكاسبه وتبلغ قيمة تسلا وقت كتابة هذا الخبر حوالي 101 مليار دولار أميركي.

 

قيمة تسلا تتجاوز 100 مليار

 

هذه المكاسب يُمكن أن تجعل إلون ماسك أغنى بحوالي 346 مليون دولار، ففي عام 2018، أذن مجلس إدارة تسلا والمساهمين بخطة تعويض للرجل، مما أتاح لك كسب خيارات يحتمل أن تزيد قيمتها على 55 مليار دولار على مدار العقد المقبل.

 

وسيكسب إلون ماسك الحزمة الأولى من هذه الخيارات والتي تبلغ قيمتها 346 مليون دولار، إذا بلغت القيمة السوقية للشركة 100 مليار دولار واستمرت عند هذه القيمة ولم تقل.

 

جدير بالذكر أنّ إلون ماسك لا يتقاضي أي راتب حاليًا من تسلا، لكنّه يمتلك قرابة 20 في المائة من قيمة الشركة.

 

للحصول على هذه التعويضات، يجب على ماسك إبقاء القيمة السوقية للشركة فوق حاجز المائة مليار دولار لفترة كافية للحفاظ على هذا المستوى، لمدة 30 يومًا ومتوسط ستة أشهر على حد سواء، وفقًا للملف التنظيمي.

 

ويجب على الشركة أيضًا تحقيق إيرادات سنوية أو نجاحات EBITDA قوية في نفس الوقت لكي يحصل مؤسس تسلا على الشريحة الأولى، وستحتاج الشركة إلى الإبلاغ عن إيرادات أربعة أرباع مالية متراكمة بقيمة 20 مليار دولار أو EBITDA مطروحًا منها تعويضات الأسهم بقيمة 1.5 مليار دولار.

 

وكان ريتشارد تورنيتا، حامل أسهم في تسلا، قد رفع دعوى قضائية ضد ماسك وأعضاء مجلس إدارة تسلا في محكمة أميركية بدعوى أن هذه التعويضات مبالغ فيها، وتصويت مجلس الإدارة لمنح ماسك هذه التعويضات الهائلة يمثّل خرقًا للواجب الائتماني.

 

ومع وصول قيمة تسلا إلى أكثر من 100 مليار دولار، فقد تجاوزت بذلك كلًا من قيمة جنرال موتورز وفورد مجتمعتين، وهو ما يُظهر المستقبل الباهر أمام السيارات الكهربائية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات